وفيات قد تصل إلى مليون.. تنبؤات مرعبة عن انتشار كوفيد في الصين

وفيات قد تصل إلى مليون.. تنبؤات مرعبة عن انتشار كوفيد في الصين 2022

كوفيد في الصين وفيات قد تصل إلى المليون

طبق إحصاءات كوفيد في الصين قد يموت ما يصل إلى مليون شخص  خلال الأشهر القليلة المقبلة، وفقا لبعض التوقعات التي صدرت عقب رفع الحكومة العديد من إجراءاتها الصارمة المعروفة بسياسة “صفر COVID-19″، وفقا لموقع Nature العلمي، نقلا عن جيمس وود، وهو مصمم نماذج بيانات الأمراض المعدية في جامعة نيو ساوث ويلز في سيدني، أستراليا.

ومع ذلك، وجدت دراستان أنه يمكن تقليل عدد الوفيات عن طريق إعطاء معظم السكان جرعة لقاح رابعة، إلى جانب مستوى عال من الالتزام بالكمامات وإعادة فرض قيود مؤقتة على التفاعلات الاجتماعية عندما ترتفع معدلات الوفيات.

ويمكن لهذه التدابير أيضا أن تخفف العبء على المستشفيات، وفقا للموقع.

ويقول شي تشن، الخبير في جامعة ييل في نيو هافن بولاية كونيتيكيت، “لم يفت الأوان بعد لتسطيح المنحنى”.

وخلال الشهر الماضي، خففت الحكومةالصينية العديد من القيود التي فرضتها للقضاء على انتشار الفيروس كوفيد في الصين .

وأنهت الحكومة الإغلاق الجماعي لمدن بأكملها، ورفع القيود المفروضة على السفر داخل المناطق وفيما بينها وسمح للأشخاص المصابين بفيروس SARS-CoV-2 بالعزل في المنزل بدلا من المرافق المركزية.

وفي تشونغتشينغ، يمكن للأشخاص المصابين الذين يعانون من أعراض خفيفة أو معدومة الذهاب إلى العمل.

وأصبح الاختبار الآن طوعيا، وفي الأسبوع الماضي، أعلنت لجنة الصحة الوطنية أنها ستتوقف عن الإبلاغ عن عدد المصابين الذين ليس لديهم أعراض.

رسميا، انخفض عدد حالات كوفيد في الصين المبلغ عنها منذ أواخر نوفمبر بسبب التغييرات في متطلبات الاختبار، ولكن هناك مؤشرات على أن الإصابات في بعض المناطق قد ارتفعت بسرعة.

وفي الواقع، ربما تكون العدوى في بكين قد بلغت ذروتها بالفعل كما ينقل الموقع عن تحليلات نشرت بشكل مستقل.

وتستخدم إحدى الدراسات بيانات من تفشي المرض في هونغ كونغ وشنغهاي في وقت سابق من هذا العام لمقارنة سيناريوهات مختلفة لإنتشار فايروس كوفيد في الصين .

اقرأ ايضاً
5 حيل عقلية لتحسين الأداء الرياضي

ووجدت أن المستشفيات ستغمر بالحالات إذا ارتفعت الإصابات بالسرعة المتوقعة بسبب التخفيف الأخير للقيود.

كوفيد في الصين
كوفيد في الصين

ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى حوالي مليون حالة وفاة خلال الأشهر القليلة المقبلة، كما تتوقع الدراسة.

لكن هذه التقديرات تشمل فقط الوفيات الناجمة مباشرة عن COVID-19، ولا تأخذ في الاعتبار الوفيات الزائدة بسبب التأخير في علاج الأشخاص المصابين بأمراض غير COVID-19، كما يقول إيوان كاميرون، وهو مصمم نماذج في  معهد Telethon Kids في بيرث، أستراليا.

مع هذا تشير الدراسة إلى أنه إذا حصل 85٪ من السكان على جرعة رابعة من لقاح غير لقاحات الفيروس، فقد يؤدي ذلك إلى إبطاء ارتفاع الإصابات وتقليل عدد الإصابات الشديدة والوفيات بنسبة تصل إلى 35٪.

وفي 13 ديسمبر، أعلنت الحكومة أن الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر، وغيرهم من الفئات المعرضة للخطر، يجب أن يحصلوا على جرعة رابعة من اللقاح، ويفضل أن تكون جرعة تعتمد على تقنية مختلفة عن جرعتهم الأولية.

ولكن من بين أكثر من 260 مليون شخص في الصين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، تلقى 70٪ فقط ممن تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر، و 40٪ فقط ممن تبلغ أعمارهم 80 عاما أو أكثر، جرعة ثالثة.

ويقدر نموذج آخر أن الصين ستواجه حصيلة وفيات COVID-19 تبلغ نصف مليون شخص بحلول أبريل من العام المقبل، مع 1.6 مليون حالة وفاة بحلول نهاية عام 2023، إذا استمرت البلاد في مسارها الحالي.

ويتوقع النموذج أن العدد الإجمالي للوفيات يمكن أن ينخفض إلى حوالي 290 ألفا من الآن وحتى أبريل إذا اتخذت الصين تدابير معينة تشمل فرض القيود، وارتفاع معدلات التطعيم بالجرعتين الثالثة والرابعة، وارتفاع العلاج بالعقاقير المضادة للفيروسات للفئات المعرضة للخطر.

المصدر: قطرعاجل + الحرة

شاهد أيضاً

مخاوف من انتشار كورونا في المناطق الريفية في الصين

قرارات مفاجئة.. غضب متصاعد بسبب سياسات الصين في مواجهة كوفيد

قال المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها في التحديث الأسبوعي للوضع الوبائي، الاثنين، إن الموجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.