الهند تخشى من موجة جديدة من فيروس كورونا

بعد تفشي كوفيد في الصين.. الهند تتأهب

بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في الصين، تتأهب الهند لمنع تفشي عدوى جديدة من كوفيد-19 تدخل البلاد في حالة طوارئ صحية مشابهة لما حدث في ربيع العام الماضي.

وقال وزير الصحة الهندي، مانسوخ ماندافيا، الخميس، للبرلمان إن الهند ستبدأ بشكل عشوائي في إجراء فحوص لـ 2 بالمئة من المسافرين الدوليين الذين يصلون إلى مطارات البلاد بعد أن طلب من السلطات الإقليمية إرسال عينات إيجابية إلى المختبرات التي تراقب سلالات كوفيد الجديدة.

ونصح الوزير الهندي السكان باتخاذ الاحتياطات ضد كوفيد-19، بما في ذلك التطعيم وارتداء الأقنعة، حيث لا تزال البلاد في حالة تأهب للمتحورات الجديدة التي يحتمل أن تظهر من موجة العدوى التي تجتاح الصين المجاورة، بحسب شبكة “سي إن إن” الإخبارية.

قال ماندافيا: “طُلب من الولايات توعية الناس (بالحاجة) إلى ارتداء الأقنعة، واستخدام معقمات اليدين والحفاظ على نظافة الجهاز التنفسي والتباعد الاجتماعي”.

وفي حديثه الأربعاء خلال اجتماع لمراجعة وضع الوباء في البلاد وسط تزايد الحالات بالعديد من الدول الآسيوية، قال وزير الصحة الهندي: “كوفيد لم ينتهِ بعد. وجهت المعنيين ليكونوا في حالة تأهب وتعزيز المراقبة”.

تأتي تحذيرات الوزير الهندي في الوقت الذي تستعد فيه الصين لانتشار العدوى من أكبر مدنها إلى مناطقها الريفية الشاسعة بعد تراجعها عن استراتيجية “صفر كوفيد” في وقت سابق من هذا الشهر.

اقرأ ايضاً
بريطانيا توافق على لقاح مزدوج لمواجهة كورونا وأوميكرون

في ربيع عام 2021، دمرت موجة ثانية من فيروس كورونا، الهند بعد أن ضرب البلاد متحور “دلتا” القاتل الذي أصاب مئات الآلاف من الناس يوميا وأودى بحياة عشرات الآلاف ووضع النظام الصحي على حافة الانهيار.

والأربعاء، أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، عن قلقه إزاء ارتفاع الحالات في الصين، مؤكدا أنه قلق بشأن “التقارير المتزايدة عن الإصابة بمرض خطير”.

وقال غيبريسوس في مؤتمر صحفي: “من أجل إجراء تقييم شامل للمخاطر للوضع على الأرض، تحتاج منظمة الصحة العالمية إلى مزيد من المعلومات التفصيلية حول شدة المرض ودخول المستشفيات ومتطلبات دعم وحدة العناية المركزة”.

ومنذ أن أنهت بكين قيودها الصحية الصارمة، في أوائل ديسمبر، ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد، مما أثار مخاوف من ارتفاع معدل الوفيات بين كبار السن.

وبحسب شهادات جمعتها وكالة فرانس برس، فإن محارق الجثث تشهد ضغطا كبيرا، دون ربط رسمي لذلك بكوفيد.

ويرجح تحليل نشرته وكالة “بلومبيرغ” أن الصين ربما تشهد حاليا نحو مليون حالة إصابة بفيروس كورونا وخمسة آلاف حالة وفاة يوميا.

المصدر: الحرة

شاهد أيضاً

السلطات الكورية الشمالية تأمر بإغلاق بيونغ يانغ لمدة خمسة أيام

“مرض تنفسي” يستدعي إجراءات صارمة في كوريا الشمالية

أمرت السلطات في كوريا الشمالية بفرض إغلاق كامل لمدة خمسة أيام في العاصمة، بيونغ يانغ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.