اكتشاف بقايا مقصورة أثرية في معبد جنوبي مصر

اكتشاف بقايا مقصورة أثرية في معبد جنوبي مصر

كشفت البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار، والعاملة بمعبد إسنا في محافظة الأقصر، عن بقايا مقصورة من العصر البطلمي، وحمام من العصر الروماني، وعدد من القطع الأثرية من عصور تاريخية مختلفة.
وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن «أعمال الحفائر تمت في المنطقة الواقعة خلف معبد إسنا، حيث عثرت البعثة على بقايا مقصورة من الحجر الرملي تعتبر امتدادات للمعبد في العصور الأقدم، بالإضافة إلى بقايا مبنى دائري الشكل من الطوب الأحمر المجوف، وبقايا مبنى آخر أساساته مصنوعة من الحجر وجدرانه من الطوب اللبن، وبه بقايا عناصر معمارية من أعمدة صغيرة تشكل بوابة أو مدخلا، ومجموعة من الأواني الفخارية غير المكتملة، وأجزاء من القنابل اليدوية الفخارية، ومجموعة من الغليون غير مكتملة ذات أشكال ومقاسات وخامات مختلفة.
وأضاف وزيري في بيان أن «البعثة كشفت أيضاً أطلال مبنى للجباخانة (مخزن السلاح والحراسة)، والتي بُنيت في مدينة إسنا خلال عصر الخديوي محمد علي، من الطوب الآجر (الأحمر) والطوب اللبن وفواصل خشبية من جزوع النخل والخشب بالإضافة إلى بعض الأحجار التي أعيد استخدامها من بعض الآثار الرومانية والمصرية القديمة الموجودة في المنطقة.

اقرأ ايضاً
ماذا يستخدم علماء الفلك لتصفية "ضباب" الكون المبكر في صور التلسكوب الراديوي!

المصدر: جريدة العرب القطرية

شاهد أيضاً

بالفيديو.. ردة فعل ناقة رأت صاحبها بعد غيابه عنها بسبب مرضه

بالفيديو.. ردة فعل ناقة رأت صاحبها بعد غيابه عنها بسبب مرضه

تداول رواد موقع “تويتر” فيديو لردة فعل ناقة رأت صاحبها بعد غيابه عنها بسبب مرضه، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.