حلاق بيليه: خسرت زبوناً كبيراً وصديقاً رائعاً

حلاق بيليه: خسرت زبوناً كبيراً وصديقاً رائعاً

يُلقَّب «ديدي» على غرار اسم بطل العالم مرّتين إلى جانب بيليه في 1958 و1962. لكن خلافاً لمبتكر الركلات الحرّة اللولبية الساقطة «فوليا سيكا»، لم يرافق «الملك» الراحل في المستطيل الأخضر بل في صالون الحلاقة لأكثر من ستين عاماً.
كان جواو أراوجو، المقيم في مدينة سانتوس الساحلية بالقرب من ساو باولو في جنوب-شرق البرازيل، مصفّف شعر بيليه لمدة ستين عاماً، حتى وفاة أسطورة كرة القدم الخميس عن 82 عاماً. يكشف الرجل ذو الشعر الأبيض «لقد فقدنا رمزاً كبيراً، هذه خسارة كبيرة للبرازيل والعالم بأسره. وأنا خسرت زبوناً رائعاً وصديقاً كبيراً».
في اليوم التالي لوفاة بيليه، أصبح صالون الشعر الخاص به بمثابة متحف تحجّ إليه الجماهير، على بعد أمتار من استاد فيلا بلميرو، حيث ستسهر على جثمان بطل العالم ثلاث مرات يومي الإثنين والثلاثاء.
تبرز على الجهة الأمامية لوحة سوداء بأحرف بيضاء كُتب عليها «مصفّف شعر بيليه، وأنتم أيضاً».
بين الأمشاط والمقصات، يُمكن رؤية العديد من صور لاعب كرة القدم الذي يعتبره كثر الأعظم في تاريخ المستديرة.

اقرأ ايضاً
«ناسا» تلغي ثاني محاولة لإطلاق صاروخ أرتميس إلى القمر

المصدر: جريدة العرب القطرية

شاهد أيضاً

بالفيديو.. ردة فعل ناقة رأت صاحبها بعد غيابه عنها بسبب مرضه

بالفيديو.. ردة فعل ناقة رأت صاحبها بعد غيابه عنها بسبب مرضه

تداول رواد موقع “تويتر” فيديو لردة فعل ناقة رأت صاحبها بعد غيابه عنها بسبب مرضه، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.