إجراءات جديدة في مطاراتها.. دول تفرض قيودا على القادمين من الصين

واشنطن: إجراء فحص كوفيد للقادمين من الصين أساسه علمي

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء، أن شرط إبراز نتيجة اختبار سلبية بكوفيد للمسافرين القادمين من الصين، “لا يستند سوى إلى العلم”، بعد أن اشتكت بكين من الإجراءات التي اتخذها عدد من الدول. 

وقال، نيد برايس، المتحدث باسم الوزارة للصحفيين: “هذا نهج يعتمد فقط وحصريا على العلم”.

وأضاف برايس أن الإجراءات تنطوي على “مخاوف بشأن الصحة العامة مبنية (على) ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 في الصين، ونقص بيانات التسلسل الجيني الوبائي والفيروسي الكافية والشفافة التي يتم الإبلاغ عنها من الصين”.

وجدد برايس التأكيد على أن الولايات المتحدة مستعدة لتشارك لقاحاتها المضادة لكوفيد-19 مع الصين التي روجت للقاحاتها كثيرا في الخارج، لكن خبراء دوليين يقولون إنها أقل فعالية.

وكانت الصين أدانت فرض حوالي 10 دول على المسافرين الآتين من أراضيها إبراز فحص كوفيد، محذرة من أنها سترد بـ”إجراءات مضادة”.

 وتفرض السلطات في أنحاء مختلفة من العالم قيودا على المسافرين من الصين أو تدرس ذلك إذ ترتفع حالات الإصابة بكوفيد-19 في البلد الآسيوي بعدما خففت بكين القواعد التي تفرضها في إطار سياسة “صفر كوفيد”، وفقا لـ”رويترز”.

اقرأ ايضاً
دراسات: الشوكولاته تشكل جهاز مناعي ضد ضعف النظر وتعمل على تقويته

وتشمل البلدان التي تلزم المسافرين القادمين من الصين إبراز فحص كوفيد بنتيجة سلبية قبل الوصول الولايات المتحدة وكندا وفرنسا واليابان، وفقا لـ”فرانس برس”.

وقالت الناطقة باسم الخارجية الصينية، ماو نينغ، للصحفيين “فرضت بعض البلدان قيودا على دخول المسافرين تستهدف الصينيين فقط، يفتقر ذلك إلى أساس علمي وتعد بعض الممارسات غير مقبولة”، محذرة من أن بكين قد “تتخذ إجراءات مضادة مبنية على مبدأ المعاملة بالمثل”.

المصدر: الحرة

شاهد أيضاً

ابتكار قميص ذكي لمساعدة الصم على التواصل مع الناطقين

ابتكار قميص ذكي لمساعدة الصم على التواصل مع الناطقين

قميص ذكي لمساعدة الصم على التواصل مع الناطقين شاركت طالبات مدرسة السلام الابتدائية للبنات في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.