دون الإعلان عن السبب.. وفيات "مثيرة للمخاوف" لمشاهير في الصين

دون الإعلان عن السبب.. وفيات “مثيرة للمخاوف” لمشاهير في الصين

أثارت موجة وفيات بين المشاهير والشخصيات العامة في الصين مخاوف من أن العدد الفعلي لضحايا فيروس كورونا قد يكون أعلى بكثير مما تعلنه السلطات، حسبما ذكرت صحيفة “الغارديان“.

وأعرب كثيرون على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية عن حدادهم على وفاة الممثل، غونغ جينتانغ، عن عمر يناهز 83 عاما في يوم رأس السنة الجديدة. 

وأبلغت وسائل الإعلام المحلية عن وفاته، لكن سبب الوفاة غير واضح.

في الشهر الماضي، صُدم عشاق دار الأوبرا في بكين بالوفاة المفاجئة للسوبرانو، تشو لانلان، البالغة من العمر 40 عاما، والتي قدمت عرضا خلال دورة الألعاب الأولمبية عام 2008. 

وذكر نعي نشرته كلية الفنون في أوبرا بكين أن تشو التي كانت تدرس في المعهد توفيت بسبب المرض. 

وقالت عائلتها إنهم حزنوا لوفاتها، لكن لم يوضحوا السبب، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

وتشهد الصين حاليا أسوء موجة وبائية بعد أن رفعت السلطات بشكل مفاجئ، في مطلع ديسمبر، معظم التدابير الصحية الصارمة لمكافحة مرض كوفيد-19، مما أحدث ضغطًا كبيرًا على المستشفيات ومحارق الجثث.

في أواخر ديسمبر، توقفت لجنة الصحة الوطنية الصينية عن نشر بيانات كوفيد اليومية بعد 3 سنوات من ظهور الفيروس التاجي للمرة الأولى في ووهان الصينية.

ونتيجة لذلك، فرضت السلطات في أنحاء مختلفة من العالم قيودا على المسافرين من الصين أو تدرس تطبيق ذلك منعا لانتشار العدوى. وأقرت الصين بـ 22 حالة وفاة فقط من فيروس كورونا المستجد منذ ديسمبر.

والجمعة، قال المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن البر الرئيسي للصين سجل خمس وفيات جديدة بمرض كوفيد-19 في الخامس من يناير، مقارنة مع حالة وفاة واحدة في اليوم السابق.

وقلصت السلطات الصينية بشكل كبير معايير تصنيف الوفيات، مما يعني أن إحصاءات بكين الخاصة بالموجة غير المسبوقة يُنظر إليها الآن على نطاق واسع على أنها لا تعكس الواقع، بحسب “الغارديان”.

وتحتسب الصين وفيات كوفيد فقط للحالات التي توفي فيها أشخاص جراء مشاكل في التنفس بعدما تثبت الفحوص إصابتهم بالفيروس. وهذا التغيير في المنهجية يعني أن عددا كبيرا من حالات الوفاة غير مدرج على أنه ناجم عن كوفيد.

اقرأ ايضاً
"نواجه وضعا جديدا".. أول تصريح للرئيس الصيني منذ تفاقم كورونا

والأربعاء، انتقدت منظمة الصحة العالمية تعريف الصين الجديد “الضيق للغاية” للوفيات الناجمة عن كوفيد، مؤكدة أن الإحصائيات لا تنسجم مع عودة انتشار الوباء في البلاد، وجددت تأييدها لإجراء فحوصات على القادمين من الصين.

وقال المسؤول عن إدارة حالات الطوارئ الصحية لدى منظمة الصحة العالمية، مايكل راين، في مؤتمر صحفي، في جنيف “نعتقد أن الأرقام الحالية التي تنشرها الصين لا تعكس حقيقة تأثير المرض فيما يتعلق بالاستشفاء ودخول العناية المركزة وخاصة الوفيات”.

في المقابل، انتقدت الصين تلك الشروط، وحذرت من أنها قد تفرض إجراءات مضادة ضد الدول التي تستخدمها. وقال متحدثون رسميون إن الوضع تحت السيطرة، ورفضوا الاتهامات بعدم استعداد البلاد لإعادة الفتح بعد إنهاء سياسة “صفر كوفيد”.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، الجمعة، إن على الاتحاد الأوروبي تقييم وضع جائحة كوفيد في الصين “بموضوعية وإنصاف”.

وجاء تصريح المتحدثة باسم الوزارة، ماو نينغ، خلال إفادة إعلامية دورية ردا على سؤال حول توصية الاتحاد الأوروبي بإجراء فحص كوفيد-19 للمسافرين قبل مغادرتهم الصين.

وأشار مسؤولون بحكومات أوروبية إلى أنه ينبغي للركاب الوافدين من الصين تقديم نتيجة سلبية لفحص كوفيد-19 قبل المغادرة.

وكان وانغ جينغ قوانغ، المخرج السينمائي الصيني الحائز على جوائز مرموقة والذي اشتهر بفيلم “2013 Never Come Back”، من بين الوفيات الأخيرة، حيث فارق الحياة الشهر الماضي عن عمر يناهز 54 عامًا.

ومن بين الوفيات أيضا، نجم كرة القدم المعتزل، وانغ روغي، حيث ذكرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية أن وانغ توفي بسبب كوفيد عن عمر يناهز 37 عاما.

وكتب هايشانغ ييلانغوا، المؤثر الصيني في موقع “ويبو”: “لقد مات العديد من الشخصيات العامة كثير منهم توفوا في سن مبكرة”. 

وأضاف أنه “تم الإعلان عن هذه الوفيات، ولكن لا يزال هناك العديد من الأشخاص العاديين الذين يموتون ولم يتم نشر أخبار وفاتهم على الإنترنت”.

المصدر: الحرة

شاهد أيضاً

السلطات الكورية الشمالية تأمر بإغلاق بيونغ يانغ لمدة خمسة أيام

“مرض تنفسي” يستدعي إجراءات صارمة في كوريا الشمالية

أمرت السلطات في كوريا الشمالية بفرض إغلاق كامل لمدة خمسة أيام في العاصمة، بيونغ يانغ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.