الحرب اليمنية
الحرب اليمنية

متى تنتهي الحرب اليمنية ؟

الحرب اليمنية إيذاناً بالنهاية

في تغريدة لأحد المسؤولين في الحكومة اليمنية التابعة لحركة أنصار الله: توفقت الحرب التي تقودها السعودية ضد اليمن وتم التوافق على الورقة الإنسانية وتسليم المرتبات. ولكن هل فعلا انتهت الحرب اليمنية؟

أعلن عبدالعزيز البكير وزير الدولة و عضو مجلس الوزراء في حكومة صنعاء التابعة لحركة أنصار الله أن الإمارات جهزت وفدا للحوارالمباشرمع صنعاء لإحلال السلام وإنهاء الحرب اليمنية.

وكتب البكير في تغريدة له على تويتر: توفقت الحرب التي تقودها السعودية ضد اليمن وتم التوافق على الورقة الإنسانية وتسليم المرتبات، وسيتم الإعلان عن تمديد الهدنة في القريب العاجل.

وأكد استعداد بلاده لإحلال السلام دون التفريط بالثوابت وحقوق الشعب اليمني.

كما أعلن أيضا فؤاد الجنيد الصحفي الداعم لأنصار الله عن سعي الإمارات لفتح قنوات اتصال مع صنعاء، وقال في هذا الصدد أن الإمارات تجهز وفدا دبلوماسيا رفيعا لإرساله إلى صنعاء لبحث آلية فتح هذه القنوات السياسية.

الحرب اليمنية

كان هذا من بين الأخبار التي تشير إلى انتهاء الحرب اليمنية السعودية، ولكن هل سيتم فعلا تلخيص كل الأمور في هذا الأخبار؟

إن الإجابة على هذا السؤال، وكذلك السؤال الاخر المتعلق بالنهاية الفعلية لـلحرب اليمنية، ستكون بشكل عام مشترطة ومعتمدة على أداء السعودية في الالتزام بشروط السلام والتعويض عن الأضرار.

سنوات مضت على بدء الهجوم العسكري للتحالف بقيادة السعودية على اليمن. 9 سنوات قتل خلالها عشرات الالاف من الناس، وأصيب الالاف من الناس وأصبح الملايين بلا مأوى. فقد دمرت البنية التحتية في اليمن بالكامل، وبسبب الحصار الجوي والبحري والبري لهذا البلد، فقد تعرض ملايين الأشخاص أيضا للأوبئة والمجاعة وأخيرا كارثة إنسانية.

اقرأ ايضاً
كاتب إسرائيلي: آن لنا نحن اليهود أن نعود للشتات

من الناحية الاقتصادية، الاقتصاد اليمني على شفا الدمار. حيث تشير إحصائيات البطالة والتضخم والركود وانقطاع الإنتاج المحلي وانخفاض قيمة العملة الوطنية إلخ، إلى أن الشعب اليمني يحتاج إلى عقود للعودة إلى حياته الطبيعية قبل الحرب.

بالإضافة إلى كل هذه القضايا، تسببت الاثار النفسية لهذه الحرب في عدم وجود مستقبل واضح لليمن والشعب اليمني. الاثار النفسية التي أدت إلى انتشار العنف والتطرف والاكتئاب والانتقام وما إلى ذلك، والتي ستؤدي أيضا إلى تخلف اليمن وعدم تطوره لسنوات عديدة.

الحرب اليمنية
الحرب اليمنية

الآن وبالنظر إلى الحالات المذكورة أعلاه، فإن دفع الرواتب والقروض وحدها لن تكون قادرة على إعادة اليمن إلى ظروف ما قبل الحرب، وعلى الخبراء اليمنيين، بالإضافة إلى احتساب كمية الخسائر والأضرار التي سببتها الحرب التي افتعلتها السعودية على الاقتصاد والتقدم والتنمية في اليمن من جميع الجوانب، المطالبة بها جميعا خلال مفاوضاتهم مع المملكة العربية السعودية.

كما أن مسؤولية إعادة إعمار جميع الأضرار التي سببتها هذه الحرب يجب أن تقع على عاتق الرياض وعلى الحكام السعوديين إعادة بناء وترميم جميع البنى التحتية والوحدات السكنية والتجارية والترفيهية والتعليمية التي دمرتها الحرب في أقصر وقت ممكن.

إن تعويض السعودية عن كل هذه الأمور قد يكون قادرا على إخماد نيران هذه الحرب بشكل كامل، لكن عدم قبول الرياض لهذا المطلب يمكن أن يتسبب في تدمير هذا السلام الهش وإشعال نار الحرب من قبل اليمن.

المصچر : قطرعاجل + رصد 

شاهد أيضاً

هل يؤيد الإسرائيليون الرد على هجوم إيران الأسبوع الماضي؟

هل يؤيد الإسرائيليون الرد على هجوم إيران الأسبوع الماضي؟ صدر الصورة، Reuters قبل 9 دقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *