«المجلس الاقتصادي السعودي» يشيد باستمرار نمو الأنشطة غير النفطية

«المجلس الاقتصادي السعودي» يشيد باستمرار نمو الأنشطة غير النفطية

أشاد «مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية» السعودي، باستمرار تحقيق الأنشطة غير النفطية النمو والازدهار، ومواصلة مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص غير النفطي نموه للعام الثالث على التوالي، محققاً أعلى أداء ضمن دول «مجموعة العشرين» (G20).

جاء ذلك خلال اجتماعه عبر الاتصال المرئي، الذي استعرض فيه عدداً من التقارير والموضوعات، من بينها عرض دوري بشأن التطورات الاقتصادية المحلية والعالمية، والذي تضمن تحليلاً لأبرز مؤشرات الاقتصاد الوطني، وما شهده من نمو خلال الفترة الماضية، والتوقعات المستقبلية، كذلك نظرة شاملة على مستجدات الاقتصاد العالمي، وتحليل أبرز مؤشراته.

وناقش الجهود المبذولة لتنمية وتنويع الإنتاج الوطني للسلع والخدمات ذات الميزة النسبية التنافسية للسعودية وفق مستهدفات «رؤية 2030» لبناء اقتصاد مزدهر يعزز مكانتها عالمياً، حيث تناول العرض الأنشطة الاقتصادية ذات الأولوية التي تتمتع بمزايا جاذبة لتنميتها في القطاع الصناعي؛ كالمعادن، وصناعة السيارات والمركبات، والحواسيب والمنتجات الإلكترونية، والأنشطة بالقطاعات الخدمية؛ مثل السياحة، والنقل والخدمات اللوجيستية، والاتصالات وتقنية المعلومات.

وتطرق إلى الفرص المتاحة لتنمية وتنويع إنتاج السلع والخدمات الوطنية، ورفع مستوى تنافسية الإنتاج الوطني بالشراكة مع القطاع الخاص والمستثمرين والشركات المملوكة للدولة، بما يدعم زيادة الصادرات غير النفطية، وتعزيز التكامل مع سلاسل القيمة المحلية والإقليمية والدولية، وبما يسهم في زيادة المحتوى المحلي، وتحسين الميزان التجاري غير النفطي، وتحقيق الاستدامة الاقتصادية للسعودية.

اقرأ ايضاً
حميدتي يطرح رؤيته لحل أزمة السودان

واطلع المجلس على التقرير الربعي بشأن برامج تحقيق «رؤية 2030»، الذي تضمّن تقييماً شاملاً للأداء، وأبرز الإنجازات المحققة، إلى جانب التطلعات المستقبلية، حيث لفت إلى استمرار تقدم أداء برامج الرؤية في الربع الثاني لعام 2023 على صعيد محاورها الثلاثة «مجتمع حيوي – اقتصاد مزدهر – وطن طموح»، ومواصلة التركيز على إطلاق المبادرات واستكمال تنفيذها، ما سينعكس أثره على تحقيق الأهداف الاستراتيجية للرؤية، إضافة لتناول عرض ربعي بشأن أداء الأجهزة العامة، الذي استعرض نتائج الأداء لمختلف الأجهزة وجهودها في تحقيق «رؤية 2030»، ونتائج جلسات مراجعة الأداء، والإجراءات المتخذة لضمان الوصول للمستهدفات.

كما ناقش عرضاً بشأن أهم مضامين عروض اللجان الإشرافية لمشاريع التخصيص للنصف الأول من عام 2023، الذي شمل نتائج المشاريع، وإنجازات اللجان، إلى جانب أبرز التحديات والحلول المطروحة خلال الفترة المحددة.

المصدر: الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (يسار) ووزير الأمن القومي إيتمار بن غفير قبيل جلسة للبرلمان في القدس في 23 مايو/أيار 2023.

رئيس وزراء إسرائيلي سابق يكتب في هآرتس: “غزة ما هي إلا الخطوة الأولى”

رئيس وزراء إسرائيلي سابق يكتب في هآرتس: “غزة ما هي إلا الخطوة الأولى” صدر الصورة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *