الجيش اللبناني يجبر قوة إسرائيلية على الانسحاب بعد خرقها الخط الأزرق

الجيش اللبناني يجبر قوة إسرائيلية على الانسحاب بعد خرقها الخط الأزرق

أجبر الجيش اللبناني، اليوم (السبت)، قوة إسرائيلية على الانسحاب بعد خرقها الخط الأزرق في محيط مزارع شبعا.

وقالت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، في بيان نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني: «أقدمت عناصر من العدو الإسرائيلي ما بين الساعة 11:00 والساعة 12:00 اليوم على خرق خط الانسحاب وإطلاق قنابل دخانية باتجاه دورية للجيش اللبناني أثناء مواكبة جرافة تقوم بإزالة ساتر ترابي أقامه العدو الإسرائيلي شمال خط الانسحاب (الخط الأزرق المتحفظ عليه) في منطقة بسطرة – الجنوب».

ووفق البيان: «رد عناصر الدورية على الاعتداء بإطلاق قنابل مسيلة للدموع باتجاه عناصر العدو، ما أجبرهم على الانسحاب إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة».

بدوره، شدد الناطق الرسمي باسم القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل) أندريا تيننتي، تعليقا على تبادل إلقاء القنابل بين قوات إسرائيلية والجيش اللبناني في مزرعة بسطرة، على أن «القوة موجودة على الأرض لتهدئة الوضع، وتتواصل قيادتها مع الأطراف لتخفيف التوترات ومنع سوء الفهم».

ويخيم التوتر على طول الحدود اللبنانية بعد قيام إسرائيل مؤخرا بفرض سيطرتها على الجزء الشمالي اللبناني من بلدة الغجر، وبذلك أصبحت البلدة بكاملها تحت سيطرتها، وبنت جداراً إسمنتياً حول كامل البلدة.

اقرأ ايضاً
نقابات الأردن المهنية تنظم وفقة تضامنية مع قطاع غزة

وكانت القوات الإسرائيلية انسحبت من المناطق التي كانت تحتلها في جنوب لبنان في 25 مايو (أيار) عام 2000، بعد احتلالٍ دام 22 عاماً، ومقاومة استمرت طيلة فترة الاحتلال، باستثناء مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من بلدة الغجر.

المصدر: الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

إسرائيل وحزب الله يقتربان من حرب شاملة

إسرائيل وحزب الله يقتربان من حرب شاملة التعليق على الصورة، قال المواطن الإسرائيلي، ديفيد كاماري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *