إردوغان يشيد بـ«انتصار» أذربيجان في كاراباخ

إردوغان يشيد بـ«انتصار» أذربيجان في كاراباخ

بدأت تلوح في الأفق ملامح واقع جيوسياسي جديد في جنوب القوقاز، عقب العملية العسكرية الخاطفة التي نفذتها أذربيجان في كاراباخ، وثبّتت عبرها سيطرتها في الإقليم.

وبينما أشاد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال لقائه نظيره الأذربيجاني إلهام علييف بما سماه «انتصار» باكو في العملية، لاحت في الأفق بوادر أزمة بين روسيا وأرمينيا. وقال الرئيس التركي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأذربيجاني عقب مشاركتهما في مراسم إطلاق مشروع أنابيب غاز في جيب ناخيتشيفان الأذربيجاني، إن «انتصار أذربيجان (…) في كاراباخ، يفتح نافذة لفرصة التطبيع في المنطقة». ودعا الرئيس التركي أرمينيا إلى مصافحة يد السلام الممدودة إليها، واتخاذ خطوات لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة. وبدوره، أكد الرئيس الأذربيجاني أن حقوق الأرمن في كاراباخ ستكون «مضمونة».

وبينما استمر النزوح الجماعي للأرمن من كاراباخ، ألقى رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الذي يواجه مظاهرات احتجاجية داخلية منذ أيام، باللوم ضمنياً على روسيا لعدم دعمها أرمينيا بعد انتصار الجيش الأذربيجاني على الانفصاليين الأرمن في كاراباخ. وقال عبر التلفزيون: «تبين أن الأنظمة الأمنية الخارجية التي تنخرط أرمينيا في إطارها غير فاعلة لحماية أمنها ومصالحها»، في إشارة إلى العلاقات بموسكو الموروثة من الحقبة التي كانت فيها أرمينيا إحدى جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق. لكن الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف رد أن بلاده «ترفض بشكل قاطع كل المحاولات لتحميل المسؤولية للجانب الروسي وقوات حفظ السلام الروسية (في كاراباخ) التي تتصرف ببسالة».

اقرأ ايضاً
وزير الخارجية التركي يتحدث عن بدأ مرحلة جديدة من العلاقات التركية المصرية

المصدر: الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

ماذا نعرف عن وزير الخارجية الإيراني حسين عبداللهيان الذي يرافق الرئيس الإيراني؟

ماذا نعرف عن وزير الخارجية الإيراني حسين عبداللهيان الذي يرافق الرئيس الإيراني؟

ماذا نعرف عن وزير الخارجية الإيراني حسين عبداللهيان الذي يرافق الرئيس الإيراني؟ جهازك لا يدعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *