وذكرت حماس أنها تريد تمديد وقف القتال الذي يدخل يومه الرابع والأخير، الإثنين، إذا بذلت جهود جدية لزيادة عدد المعتقلين الفلسطينيين الذين تطلق إسرائيل سراحهم.

وأطلقت إسرائيل سراح 39 سجينا فلسطينيا، الأحد، ليصل العدد الإجمالي للسجناء الفلسطينيين المطلق سراحهم منذ بدء الهدنة إلى 117.

وقالت حماس إنها سلمت 13 إسرائيليا و3 تايلانديين وواحدا يحمل الجنسية الروسية، وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها نجحت في نقلهم من غزة، الأحد.

والتقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، بقوات الأمن داخل قطاع غزة حيث أشار إلى أن الحملة لم تنته بعد.

وأفاد بيان صادر عن مكتب نتنياهو بأنه تحدث إلى الجنود والقادة وتلقى إفادة أمنية.

وتحدث نتنياهو أيضا إلى الرئيس الأميركي جو بايدن بخصوص إطلاق سراح الرهائن، وأضاف أنه يرحب بتمديد الهدنة المؤقتة إذا كان ذلك يعني الإفراج عن 10 رهائن يوميا.

اقرأ ايضاً
9 سنوات على مجزرة "كيماوي الغوطة".. رفض للمصالحة مع الأسد

لكن نتنياهو أبلغ بايدن أيضا أن في نهاية الهدنة “سنعود بكامل قوتنا لتحقيق أهدافنا: القضاء على حماس والتأكد من عدم عودة قطاع غزة إلى ما كان عليه وبالطبع تحرير جميع الرهائن”.

وسلط مقتل مزارع فلسطيني في وسط غزة الضوء على هشاشة الهدنة بين إسرائيل وحماس.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن المزارع قُتل بعد استهداف قوات إسرائيلية له في مخيم المغازي للاجئين بقطاع غزة.

ماذا حدث في الأيام الماضية؟

  • الهدنة لمدة أربعة أيام في غزة هي أول توقف للحرب التي اندلعت قبل 7 أسابيع بين إسرائيل وحماس.
  • اندلعت الحرب منذ أن اجتاح مقاتلو حماس جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر وقتلوا 1200 شخص واحتجزوا نحو 240 آخرين حسبما أعلنت إسرائيل.
  • ردا على هذا الهجوم، تعهدت إسرائيل بالقضاء على مسلحي حركة حماس التي تدير قطاع غزة، وأمطرت القطاع بالقنابل والقذائف وشنت هجوما بريا في الشمال.
  • قالت السلطات الصحية الفلسطينية، السبت، إن نحو 14800 شخص قتلوا حتى الآن، 40 بالمئة منهم تقريبا من الأطفال، كما أدت الحرب إلى نزوح مئات الآلاف من الفلسطينيين.