ناسا تختبر إمكانية الاستفادة من الروبوتات البشرية في الفضاء

ناسا تختبر إمكانية الاستفادة من الروبوتات البشرية في الفضاء

تتعاون إدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” مع شركات الروبوتات مثل أبترونيك في أوستن بولاية تكساس لمعرفة كيف يمكن أن تستفيد الروبوتات البشرية المتجهة إلى الفضاء في المستقبل من تلك المطورة للعمل على الأرض، ومنها الروبوت الأنثوي الشبيه بالبشر (فالكيري) التابع لناسا، ويبلغ طوله 188 سنتيمترا ووزنه 136 كيلوجراما.
وقالت ناسا إن فالكيري، التي سميت على اسم شخصية في الأساطير الإسكندنافية ويجري اختبارها في مركز جونسون للفضاء في هيوستون بولاية تكساس الأمريكية، مصممة للعمل في بيئات وعرة أو متضررة مثل المناطق التي ضربتها الكوارث الطبيعية، لكن الروبوتات مثلها قد تعمل يوما ما في الفضاء أيضا.
والروبوت البشري يشبه الإنسان وعادة ما يكون له جذع ورأس وذراعان وساقان. ويعتقد المهندسون أن الروبوتات البشرية ستتمكن في النهاية، باستخدام البرنامج المناسب، من العمل مثل البشر وستستخدم نفس الأدوات والمعدات.
وقال شون عظيمي قائد فريق الروبوتات الماهرة في ناسا، إن الروبوتات البشرية في الفضاء يمكن أن تتولى المهام الخطرة مثل تنظيف الألواح الشمسية أو فحص المعدات المعطلة خارج المركبة الفضائية حتى يتمكن رواد الفضاء من إعطاء الأولوية للاستكشاف والاكتشافات.
وأضاف “نحن لا نحاول استبدال الطواقم البشرية، لكننا نحاول في الحقيقة إبعادهم عن العمل الرتيب والخطير لتمكينهم من التركيز على الأنشطة ذات المستوى الأعلى”.

اقرأ ايضاً
سيناء تحتضن الصهاينة... مهرجان موسيقي في مصر والمغنون إسرائيليون

المصدر: جريدة العرب القطرية

شاهد أيضاً

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

أعلن الدكتور سيرغي تشيخوف الأستاذ المشارك في قسم الخبرة البيطرية والصحية والسلامة البيولوجية في جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *