فائزة بجائزة الكتاب المرموقة تعترف باستخدام ChatGPT!

فائزة بجائزة الكتاب المرموقة تعترف باستخدام ChatGPT!

اعترفت الكاتبة اليابانية ري كودان بأنها استخدمت ChatGPT عند تأليف روايتها المستقبلية التي فازت مؤخرا بالجائزة الأدبية المرموقة في البلاد.

وفقا لكودان، فإن استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي ساعدها على إطلاق العنان لإمكاناتها.

ونالت الرواية التي تحمل عنوان “Tokyo-to Dojo-to” (برج التعاطف في طوكيو) الإشادة باعتبارها “خالية من العيوب تقريبا” و”ممتعة عالميا” من قبل بعض الحكام الذين منحوها جائزة أكوتاجاوا نصف السنوية يوم الأربعاء.

وتدور القصة حول بناء برج سجن شاهق في مدينة طوكيو المستقبلية التي يشعر مهندسها المعماري بعدم الرضا عن مجتمع المستقبل، ومطالبته المفرطة بالتسامح والاعتماد المفرط على الذكاء الاصطناعي.

وخلال حفل أعقب الإعلان عن الفائزين بجائزة أكوتاجاوا، اعترفت الكاتبة البالغة من العمر 33 عاما علنا بأنها استخدمت “الاستخدام النشط للذكاء الاصطناعي التوليدي مثل ChatGPT” وأن “حوالي خمسة بالمائة من الكتاب اقتبس حرفيا الجمل التي تم إنشاؤها بواسطة ChatGPT”.

إقرأ المزيد
ابتكار أداة للذكاء الاصطناعي تنسخ خط يدك!ابتكار أداة للذكاء الاصطناعي تنسخ خط يدك!

ابتكار أداة للذكاء الاصطناعي تنسخ خط يدك!

ومضت كودان لتقول إنها تنوي الحفاظ على “علاقات جيدة” مع الذكاء الاصطناعي وأن التكنولوجيا ساعدتها على “إطلاق العنان” لإبداعها.

اقرأ ايضاً
المزارعون اليابانيون يقترحون ري المحاصيل بالفودكا!

وقوبل اعتراف المؤلفة بأنها استخدمت الذكاء الاصطناعي لكتابة روايتها الحائزة جوائز، بردود فعل متباينة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أشاد البعض باستخدامها الإبداعي للتكنولوجيا المتطورة بينما وصفها آخرون بأنها لا تستحق أعلى جائزة أدبية في اليابان.

ومنذ ظهور برامج الذكاء الاصطناعي التوليدية مثل ChatGPT، أثيرت مخاوف بشأن الاستخدام الأخلاقي لهذه التكنولوجيا، والتي تم استخدامها بالفعل على نطاق واسع لكتابة الأوراق البحثية ورموز الكمبيوتر ونصوص الأفلام، من بين أشياء أخرى.

وفي العام الماضي، وقعت مجموعة من 1100 باحث في مجال الذكاء الاصطناعي ونجوم التكنولوجيا وغيرهم من المستقبليين، بما في ذلك الملياردير إيلون ماسك والمؤسس المشارك لشركة آبل ستيف وزنياك، رسالة مفتوحة تطالب بوقف اختياري لمدة ستة أشهر على “تجارب الذكاء الاصطناعي العملاقة” للتوصل إلى مبادئ توجيهية لكيف ينبغي تطوير التكنولوجيا واستخدامها.

وفي الوقت نفسه، أصر قادة آخرون في مجال التكنولوجيا على أن مثل هذه المخاوف لا أساس لها من الصحة، حيث ذكر رئيس الشؤون العالمية في شركة Meta، نيك كليغ، أن نماذج الذكاء الاصطناعي الحالية “غبية للغاية وأبعد ما تكون عن تشكيل أي تهديد للبشرية”.

المصدر: RT

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

أعلن الدكتور سيرغي تشيخوف الأستاذ المشارك في قسم الخبرة البيطرية والصحية والسلامة البيولوجية في جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *