الشجرة التي لم يستطع الإنسان

الشجرة التي لم يستطع الإنسان “تدجينها”!

تعد شجرة الجوز البرازيلي فريدة في أكثر من جانب. تمكن البشر من إقامة مزارع للبن ونخيل الزيت، لكن هذه الشجرة العملاقة أبت أن تعطي ثمارها خارج موطنها الأصلي في غابات الأمازون.

إقرأ المزيد
من سرق القهوة اليمنية؟من سرق القهوة اليمنية؟

من سرق القهوة اليمنية؟

يتم جمع ثمار الجوز البرازيلي يدويا بنفس الطريقة التي كان يتبعها السكان الأصليون منذ آلاف السينين. 

الموردان الرئيسيان لهذه الثمار اللذيذة والمفيدة إلى السوق العالمية هما بوليفيا والبرازيل، في حين يأتي قسم صغير من دولة ثالثة هي بيرو.

في كل عام يتم بيع حوالي 20000 طن من ثمار هذه الشجرة الفريدة في جميع أنحاء العالم.

الشجرة التي لم يستطع الإنسان الشجرة التي لم يستطع الإنسان

يعتمد سكان الأمازون على ثمار شجرة الجوز البرازيل وهي غذاء رئيس بالنسبة لهم، يضيف الكثير إلى القائمة الغذائية الشحيحة في الغابة.   

اللافت أن أشجار الجوز البرازيلي لا تتم زراعتها بشكل خاص، بل يتم جمع الثمار البرية فقط. على سبيل المثال تم زرع أشجار الجوز البرازيلية في سريلانكا إلا أنها للزينة ولا تعطي ثمارا.

هذه الشجرة تتميز أيضا بأنها عملاقة، ويصل طول جذعها إلى 45 مترا، فيما يبلغ قطر الجذع حوالي المترين، وهي تعيش حتى 500 عام، فيما يقول بعض الخبراء إن عمرها في الغالب يصل إلى 1000 عام.

الشجرة التي لم يستطع الإنسان الشجرة التي لم يستطع الإنسان

خصائص الجوز البرازيلي:

يحتوي الجوز البرازيلي على ما نسبته 65 بالمئة من الدهون و14 بالمئة من البروتين، ويرفد المستوى العالي من السعرات الحرارية بنسبة مرافعة من المعادن مثل البوتاسيوم والفوسفور والحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم وفيتاميني (أ) و (ب).

اقرأ ايضاً
بعد ستة أيام على الفيضانات.. مخاطر تلوث المياه والبيئة تهدد حياة الليبيين

بالنسبة للفوائد الصحية، يفيد الخبراء بأن الجوز البرازيلي يساعد على خفض مستويات الكوليسترول وتطبيع نسبة السكر في الدم، وتعزيز نمو جسم الطفل ومقاومة الإجهاد لدى البالغين. لذلك يقول خبراء التغذية أن حبة واحدة من الجوز البرازيلي كافية ليشعر متناولها بالراحة والسعادة.

يؤكل الجوز البرازيلي مباشرة، كما يستخدم على نطاق واسع في الطبخ وتحضر منه العديد من الأطباق، ويدخل في إنتاج الحلويات وزبدة الجوز.

من خصائص الجوز البرازيلي كذلك قدرته على احتمال التخزين وعدم فقدانه لخصائصه حتى لو كان خارج قشرته لمدة عامين.

من أهمية ثمار الجوز البرازيلي أيضا أنها ذات قيمة خاصة بالنسبة للنساء لأنها تحتوي على كمية كبيرة من السيلينيوم، ما يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

الزيت المستخرج من الجوز البرازيلي لا يستخدم فقط في صناعة المواد الغذائية، بل ويجد قسما كبيرا منه طريقه إلى سويسرا، حيث يعتبر من أفضل زيوت التشحيم لأجزاء آليات الساعات باهظة الثمن.

الشجرة التي لم يستطع الإنسان الشجرة التي لم يستطع الإنسان

سبب تعذر زراعة أشجار الجوز البرازيلي:

سر هذا الأمر يكمن في تركيب زهور هذه الشجرة الفريدة. تحتاج شجرة الجوز البرازيلي كما بقية الأشجار المثمرة إلى تلقيح الحشرات، لكن ليس أي حشرات. أنواع خاصة فقط قادرة على تلقيح أزهار أشجار الجوز البرازيلي المعقدة. عدة أنواع من الحشرات فقط قادرة على أداء هذه المهمة وهي تعيش في بيئة الغابات الطبيعية في المناطق الاستوائية، ولهذا لا يمكن الحصول على ثمار الجوز البرازيلي الأصلية من أشجار المزارع.

المصدر: RT

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

أعلن الدكتور سيرغي تشيخوف الأستاذ المشارك في قسم الخبرة البيطرية والصحية والسلامة البيولوجية في جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *