هجوم مسلح على مسجد في هيرات

هجوم مسلح على مسجد في هيرات يخلف 6 قتلى وعشرات الجرحى

ابلغ المتحدث باسم الحكومة الأفغانية عن هجوم مسلح على مسجد في هيرات غرب أفغانستان ومقتل ستة أشخاص واصابة العشرات اثر الهجوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية عبد المتين قاني إن “مسلحا مجهولا أطلق النار على مصلين مدنيين في مسجد” حوالي الساعة 9 مساء (16:30 بتوقيت جرينتش) يوم الاثنين في بلدة أنديشه بمنطقة جوزارا في مقاطعة هيرات.

وذكرت وكالة أنباء بختار التي تديرها الدولة نفس عدد القتلى في الهجوم. نقلاً عن مصادر محلية.

بينما ذكرت قناة تولو المحلية أن المسجد ينتمي إلى الأقلية الشيعية في أفغانستان.

وذكرت التقارير أن إمام المسجد، قُتل أيضًا في الهجوم.

أدانت السفارة الإيرانية في كابول الهجوم، بينما لم تعلق اي دولة اخرى على الحادثة حتى الان.

وفي حين لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن، فإن الشكوك تشوب حول الفرع الإقليمي لتنظيم داعش، الذي يعد أكبر تهديد في أفغانستان وكثيراً ما استهدف المجتمعات الشيعية على وجه التحديد.

هجوم مسلح على مسجد في هيرات، هل تهتم طالبان!

تعهدت حكومة طالبان بحماية الأقليات الدينية والعرقية منذ عودتها إلى السلطة في أغسطس 2021، لكن مراقبي حقوق الإنسان يقولون إنهم لم يفعلوا الكثير للوفاء بهذا الوعد.

هجوم مسلح على مسجد في هيرات

كان الهجوم الأكثر شهرة المرتبط بتنظيم داعش منذ استيلاء طالبان على السلطة في عام 2022، عندما قُتل ما لا يقل عن 53 شخصًا من بينهم 46 فتاة وشابة في تفجير انتحاري في مركز تعليمي في حي شيعي في كابول. وحمل مسؤولو طالبان تنظيم داعش المسؤولية عن الهجوم.

اقرأ ايضاً
هجوم صاروخي يستهدف قاعدة عسكرية تستضيف قوات أميركية قرب بغداد

ويدعي حكام كابول الجدد أنهم قضوا على تنظيم داعش في أفغانستان، وهم حساسون للغاية تجاه الاقتراحات بأن الجماعة وجدت ملاذا آمنا في البلاد منذ انسحاب القوات الأجنبية.

وكثيرا ما أعلنت سلطات طالبان أن أعداد القتلى أقل من مصادر أخرى بعد التفجيرات والهجمات المسلحة، في محاولة واضحة للتقليل من التهديدات الأمنية.

وقال تقرير لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة صدر في يناير كانون الثاني إن هناك انخفاضا في هجمات تنظيم الدولة الإسلامية في أفغانستان بسبب “جهود مكافحة الإرهاب التي تبذلها طالبان”. لكن التقرير قال أيضا إن تنظيم داعش لا يزال يقوم بتجنيد “كبير” في البلاد وأن الجماعة المسلحة لديها “القدرة على تشكيل تهديد في المنطقة وخارجها”.

وأعلن فرع تنظيم داعش الذي يشمل أفغانستان وباكستان وآسيا الوسطى مسؤوليته عن هجوم مارس/آذار على قاعة الحفلات الموسيقية “كروكوس سيتي هول” في موسكو، حيث قتل أكثر من 140 شخصا. وكان هذا الهجوم الأكثر دموية في روسيا منذ عقدين.

المصدر: الجزيرة + قطر عاجل

شاهد أيضاً

لماذا استهدف تنظيم الدولة الإسلامية عُمان؟

لماذا استهدف تنظيم الدولة الإسلامية عُمان؟ صدر الصورة، Getty Images التعليق على الصورة، مشهد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *