انصارالله

انصارالله: سنستهدف جميع السفن المتجهة إلى إسرائيل

اعلن المتحدث العسكري باسم انصارالله، يحيى سريع، في خطاب متلفز، إن الجماعة في اليمن ستستهدف جميع السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية في أي منطقة تقع ضمن نطاقها مهما كانت جنسيتها.

وقال سريع، الجمعة، “سنستهدف أي سفن متجهة إلى الموانئ الإسرائيلية في البحر الأبيض المتوسط في أي منطقة نستطيع الوصول إليها”، مضيفا أن القرار سيتم تنفيذه “فورا، ومن لحظة إعلان هذا البيان”.

شنت انصارالله هجمات متكررة بطائرات مسيرة وصواريخ على سفن في قنوات الشحن الحيوية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن منذ نوفمبر تشرين الثاني فيما يقولون إنها حملة تضامن مع الفلسطينيين، وضد العدوان الإسرائيلي على غزة.

وقد أجبر هذا شركات الشحن على تغيير مسار البضائع إلى رحلات أطول وأكثر تكلفة حول جنوب أفريقيا، وأثار المخاوف من أن الحرب الإسرائيلية على غزة يمكن أن تنتشر وزعزعة استقرار المنطقة.

وفي كلمته، أشار سريع أيضًا إلى “عملية عسكرية عدوانية” تلوح في الأفق في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، حيث يعيش الآن أكثر من 1.5 مليون فلسطيني.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد هدد بإرسال قوات برية إلى رفح التي تتعرض بالفعل للقصف بشكل يومي.

أثار الهجوم البري الإسرائيلي المحتمل غضبا دوليا ودعوات للحكومة الإسرائيلية لوقف خططها.

وقال نتنياهو إن عملية رفح ستنفذ سواء تمت اتفقت على وقف إطلاق النار أم لا.

اقرأ ايضاً
تحقيق بعشرات حالات التزوير وغسيل الأموال بوزارات سعودية
صورة صاروخ يمني

انصارالله: ان وقف الهجمات مرهونة بوقف اطلاق النار في غزة

من المقرر أن يزور وفد من حماس مصر في الأيام المقبلة لإجراء مزيد من المحادثات غير المباشرة لوقف إطلاق النار بهدف “إنهاء العدوان على الشعب في غزة، بحسب بيان صادر عن الحركة الفلسطينية.

وكانت هناك نقاط شائكة كبيرة في المفاوضات. وقالت حماس مرارا وتكرارا إنها لن تقبل اتفاقا لا يضمن وقفا دائما لإطلاق النار، وانسحابا كاملا للقوات الإسرائيلية من غزة، وعودة الأسر النازحة إلى منازلها دون عوائق.

لكن الاقتراح الإسرائيلي يتضمن وقف القتال لمدة 40 يوما وتبادل عشرات الأسرى الإسرائيليين بمئات الأسرى الفلسطينيين.

وقال سريع، المتحدث باسم انصارالله، إن عدم القدرة على التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار هو سبب آخر لقرار استهداف السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية.

وأضاف أن “القوات المسلحة اليمنية لن تتردد في الاستعداد لمراحل تصعيد أوسع وأقوى حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة”.

منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، قتلت القوات الإسرائيلية ما لا يقل عن 34,622 فلسطينيا، ودمرت جزءا كبيرا من القطاع المحاصر، وأجبرت حوالي 1.7 مليون شخص على ترك منازلهم، ودفعت شمال غزة إلى حافة المجاعة.

يقصف التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة أهدافاً لـ انصارالله منذ يناير/كانون الثاني، لكن الجماعة اليمنية واصلت هجماتها على الممرات الملاحية في البحر الأحمر.

المصدر: قطر عاجل + الجزيرة

شاهد أيضاً

1 1358030

مصر تعلق على الضربة الإسرائيلية على اليمن.. وتحذر

قالت مصر يوم السبت إنها تتابع بقلق العملية العسكرية الإسرائيلية على الأراضي اليمنية، محذرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *