انطلاق الاجتماع التنسيقي الثاني بين السعودية والبحرين

ترأس وزير الخارجية السعودي الأمير “فيصل بن فرحان”، ونظيره البحريني “عبداللطيف الزياني”، ثاني اجتماعات لجنة التنسيق السياسي بين البلدين، والذي عقد في المنامة الأحد.

وبحسب بيان الخارجية البحرينية، أشاد وزير الخارجية السعودي خلال الاجتماع بالنتائج التي حققتها اللجنة، ودعا لوضع أهداف ممكنة التنفيذ لتحقيق الهدف من اللجنة.

من جهته، قال وزير الخارجية البحريني “عبداللطيف الزياني” إن الاجتماع يعتبر استمراراً للتنسيق بين البلدين من أجل تعزيز التعاون على جميع المستويات وفي الجوانب كافة.

ولفت “الزياني” إلى أن الاجتماع يهدف بالأساس لمتابعة مبادرة لجنة التنسيق السياسي وبحث سبل تحقيقها على أرض الواقع، لزيادة وتيرة التعاون والتنسيق بين البلدين في القضايا الإقليمية والدولية.

ووصل وزير الخارجية السعودي إلى المنامة في وقت سابق اليوم، والتقى الملك “حمد بن عيسى”، الذي أكد أهمية عمل اللجنة المشتركة، بحسب ما نقلته وكالة أنباء البحرين الرسمية.

اقرأ ايضاً
إعلام غربي: العقوبات على روسيا قد تزعزع الدولار وتشطر النظام المالي العالمي

وعقدت اللجنة أول لقاء تنسيقي في أبريل/نيسان من العام الماضي برئاسة وزيري خارجية البلدين.

 

وتسعى اللجنة، التي أسست العام الماضي، إلى تعزيز العلاقات بين البلدين وتوحيد رؤاهما في عدد من الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.

ومن بين الأمور التي تركز عليها اللجنة مواجهة الإرهاب وتجفيف منابعه من خلال فريق عمل مشترك وخطة موحدة لمواجهة “الفكر المتطرف” لدى الشباب.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

التطبيع السعودي الإسرائيلي

التطبيع السعودي الإسرائيلي _ هل هي النهاية ؟؟ _ رؤية مستقبلية

هل أخذ طوفان الأقصى بناصية التطبيع السعودي الإسرائيلي ساحباً إياه نحو الهاوية ؟ تشهد العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *