إيران ترحب بمواصلة الدبلوماسية لإحياء الاتفاق النووي

رحبت إيران، الأربعاء، بالجهود الدبلوماسية لإحياء اتفاق 2015 النووي، مع قوى عالمية، بعد يوم من اقتراح مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي “جوزيب بوريل”، مسودة نص جديد لاستئناف العمل بالاتفاق.

وقال وزير الخارجية الإيراني، “حسين أمير عبداللهيان” لـ”بوريل” عبر الهاتف: “إيران ترحب بمواصلة الدبلوماسية والمفاوضات”.

وأضاف: “تقول الولايات المتحدة دائما إنها تريد اتفاقا، لذا يجب رؤية هذا النهج في الاتفاق وفي الممارسة العملية”.

وكان “بوريل”، قال الثلاثاء، إنه اقترح مسودة نص جديدة لإحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015، مؤكدا أنه لم يعد هناك مجال لمزيد من التنازلات الكبيرة.

وبموجب الاتفاق النووي، تقلص إيران أنشطة برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وانسحب الرئيس الأمريكي السابق “دونالد ترامب”، من الاتفاق في 2018، وأعاد فرض العقوبات على طهران، ما دفعها إلى انتهاك بنود الاتفاق بدورها.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، إنها تدرس اقتراح “بوريل”، وسترد على الاتحاد الأوروبي.

وفي سياق منفصل، امتنع البيت الأبيض عن التعقيب على تقرير نشره موقع “أكسيوس” الإخباري، ونقل فيه عن المنسق الأمريكي المعني بالشرق الأوسط “بريت مكجورك”، أنه “من المستبعد” إحياء اتفاق 2015 النووي في المستقبل القريب.

اقرأ أيضاً
اقرأ ايضاً
وزيران بالحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها يتعهدان بمنع عودة نتنياهو

ماكرون لرئيسي: التوصل لاتفاق حول برنامج إيران النووي ما زال ممكنا


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

التطبيع السعودي الإسرائيلي

التطبيع السعودي الإسرائيلي _ هل هي النهاية ؟؟ _ رؤية مستقبلية

هل أخذ طوفان الأقصى بناصية التطبيع السعودي الإسرائيلي ساحباً إياه نحو الهاوية ؟ تشهد العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *