مولود بالسعودية.. حكم أمريكي بالمؤبد على مترجم تنظيم الدولة

قضت محكمة أمريكية، بالسجن مدى الحياة على مواطن كندي مولود في السعودية بتهمة الانضمام لتنظيم “الدولة الإسلامية”، عرف بأنه المترجم الأبرز في إنتاج مقاطع فيديو التنظيم إبان سيطرته على مساحات من العراق وسوريا.

وتلاحق المواطن الكندي، ويدعى “محمد خليفة” اتهامات بالمشاركة في إعدام جنديين من النظام  السوري بأوامر من التنظيم، حسب وزارة العدل الأمريكية، التي قالت إن “خليفة” كان الراوي الرئيسي الناطق باللغة الإنجليزية في العديد من مقاطع الفيديو العنيفة للتنظيم.

وبحسب وثائق المحكمة، فإن “خليفة”، الملقب بـ “أبو رضوان الكندي، و”أبو مثنى المهاجر”، خدم في أدوار بارزة داخل التنظيم اعتبارا من عام 2013 واستمر حتى القبض عليه من قبل ميليشيا “سوريا الديمقراطية” (قسد) في يناير/كانون الثاني 2019 وذلك خلال اشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة و”قسد” المدعومة من واشنطن.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن “خليفة”، البالغ من العمر 39 عاما، كان “شخصية فعالة” في إنتاج محتوى دعائي باللغة الإنجليزية لصالح تنظيم “الدولة”، بما في ذلك تعليقات صوتية ومنشورات إلكترونية خلال السنوات التي سيطر فيها التنظيم على أجزاء متفرقة من سوريا والعراق.

واعترف “خليفة” بأنه ظهر في المشاهد الأخيرة من فيلمين وثائقيين عن تنظيم  “الدولة”: “نيران الحرب: القتال قد بدأ للتو” و”نيران الحرب (الجزء الثاني): حتى الساعة الأخيرة” – وهو يعدم جنودا من النظام السوري أجبروا على حفر قبورهم.

اقرأ ايضاً
بايدن: سنستخدم القوة كخيار أخير لمنع حصول إيران على سلاح نووي

وكان ممثلو الادعاء قد طالبوا بتوقيع أقصى عقوبة بالسجن مدى الحياة، فيما طلب محامو “خليفة” الحكم بالسجن 20 عاما، مشيرين إلى أنه قتل جنديين سوريين ولم يقتل أمريكيا وأن لديه زوجة و3 أطفال.

وطبقا للصحيفة الأمريكية، فإن نص النظام الأساسي الذي اتُهم بموجبه خليفة لا يشترط أن يكون الضحايا الذين قتلوا أمريكيين.

ووصف قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية، “توماس سيلبي”، “خليفة” بأنه “المزمار الذي عزف على اللحن”، مما مكن تنظيم “الدولة” من الوصول إلى المتحدثين باللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة وأوروبا من خلال الدعاية العنيفة.

وقال المدعون الفدراليون إن المقاطع الدعائية كانت فعالة.

وولد “خليفة” في السعودية وعاش في كندا منذ صغره، إذ حصل على شهادة جامعية في تكنولوجيا أنظمة الكمبيوتر في تورنتو ثم بدأ بمشاهدة محاضرات وصفت بالمتطرفة لشخصيات عبر الإنترنت خلال الربيع العربي مما قادته في النهاية إلى سوريا.

واعترف “خليفة” بأنه انضم إلى تنظيم “الدولة” عام 2013 وتم أسره عام 2019 بعد معركة بالأسلحة النارية مع “قوات سوريا الديمقراطية”، وأقسم بالولاء لزعيم التنظيم ، “أبو بكر البغدادي” مرتين.


المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

تعليق إضراب لوسائل النقل  الحكومي في تونس

تعليق إضراب لوسائل النقل الحكومي في تونس

علّق موظفو قطاع النقل الحكومي بالعاصمة تونس الخميس إضرابا نفذوه بشكل مفاجئ ليوم شل خطوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.