وإسرائيل2
حاخام يهودي في جدة

السعودية.. أرض الحرمين الشريفين باتت مكاناً لاستقبال وتجول الحاخامات اليهود

بعد التقارب غير المسبوق بين السعودية ودولة الاحتلال الإسرائيلي، باتت أرض الحرمين الشريفين مكاناً لتجول الحاخامات اليهود الطامحين لتأسيس مجتمع يهودي في هذه الأرض المباركة.  

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس صورة تظهر الحاخام اليهودي “حاييم دانزينجر” وأسرته في جدة في قاعة تحمل علم المملكة وصور للملك سعود والملك عبد العزيز بن سعود، ومحمد بن سلمان.

وأضاف النشطاء أن الحاخام اليهودي قال: “لقد تم الترحيب بنا بحرارة وعوملنا بأقصى درجات الاحترام”، مستنكرين ما وصل إليه الحال في أرض الحرمين الشريفين حيث بات الصهاينة يعبثون بجزيرة العرب بفضل ولي العهد محمد بن سلمان.

وفيما يلي رصدنا لكم بعض التغريدات المتعلقة بالموضوع:

https://twitter.com/e7_9s/status/1557071311666552832?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1557071311666552832%7Ctwgr%5E008aef933ee013c9575dac937c0182f8045d57ae%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.watanserb.com%2F2022%2F08%2F11%2FD8ADD8A7D8AED8A7D985-D8ACD8AFD98AD8AF-D981D98A-D8A7D984D8B3D8B9D988D8AFD98AD8A9-D985D8A7-D8B9D984D8A7D982D8AAD987-D8A8D985D8B4D8B1D988%2F

ويأتي ظهور هذا الحاخام بعد أسابيع قليلة من ظهور الحاخام الإسرائيلي “يعقوب يسرائيل هرتسوغ“ الذي بين علانيةً أنه يأمل في تأسيس مجتمع يهودي متكامل في السعودية، وتدشين العديد من المشروعات التي تخدم أصحاب الديانة اليهودية.

ومؤخراً فتحت السعودية أجواءها أمام الطيران الإسرائيلي بينما أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان عقب قمة جدة، أن فتح الأجواء السعودية أمام الطائرات الإسرائيلية لا يمهد لأي خطوات محتملة، نحو وجود علاقات مع إسرائيل.

تطبيع العلاقات

ولكن الخطوات على أرض الواقع تعكس أمراً مغايراً لما صرح به وزير الخارجية السعودي، فقد كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” في وقت سابق أن الرياض سمحت لمجموعة من رجال الأعمال الإسرائيليين بزيارتها حيث يتطلع الجانبان إلى تعميق العلاقات الاقتصادية فيما بينهم.

ولفتت إلى أن العلاقات السرية بين الطرفين تعود إلى سنين طويلة لكنها تسارعت منذ عام 2020 عند عقد اتفاقيات أبراهام بوساطة أمريكية، مشيرة بذات الوقت إلى زيارة مسؤولين إسرائيليين للسعودية من أجل عقد اجتماعات سرية خلال السنوات الماضية، بما فيهم رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك بنيامين نتنياهو.

كما كشفت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية مؤخراً، أن مكتب استثمار تابعاً لعائلة سعودية أصبح أكبر مساهم في شركة استخبارات التنقل الإسرائيلية Otonomo Technologies Ltd.

وزادت حصة شركة “ميثاق كابيتال”، التابعة لمكتب عائلة الراجحي للاستثمار الذي مقره الرئيسي بالرياض، مؤخراً في الشركة الإسرائيلية إلى 20.41%، وفقاً للتقرير الصادر في 20 يوليو/تموز.

وبدأ التقدم نحو تطبيع العلاقات منذ وصول محمد بن سلمان إلى ولاية العهد وتسلمه السلطة بشكل فعلي حيث بدأت العلاقات السعودية الإسرائيلية منذ ذلك الحين بالتنامي والظهور إلى العلن رويداً رويداً ولكن وتيرة التقدم نحو تطبيع العلاقات العلني باتت تسير بسرعة كبيرة منذ العام الماضي حتى الآن إذ تم حذف النصوص المعادية لليهود من مناهج التعليم وتعيين حاخام رئيس في المملكة إضافة إلى السماح لرجال الأعمال الإسرائيليين بالاستثمار فيها وفي الأيام الماضية فتح المجال الجوي السعودي بشكل رسمي أمام الطائرات الإسرائيلية والموافقة على تملك الأجانب وفي مقدمتهم الإسرائيليين في الحرمين الشريفين.

وواستمر ذلك إلى أن بات نظام محمد بن سلمان يوصف بأنه يفتح أبواب المملكة أمام اليهود والصهاينة، وتضمن ذلك تدنيس العديد من المساجد المقدسات وأشهرها قيام بن تسيون (مرشح سابق لعضوية الكنيست) بتدنيس المسجد النبوي في 2017 ونشر صوره بملابس مكتوب عليها بالعبرية.

كذلك، شهدت الفترة الماضية تواجد غير مسبوق للإعلام الإسرائيلي في المملكة كقناة كان والقناة 12 والقناة 13 وقناة i24NEWS Arabic وصحف Jerusalem Post و Times of Israel، الذين بث مراسلوهم تقاريرهم من أماكن مختلفة داخل المملكة.

وبالنظر إلى ماتعلنه المملكة رسميا نجد أنها تشرط أي تقدم أو تطبيع للعلاقات مع إسرائيل بإحراز تقدم سياسي بينها وبين الفلسطينيين، ولكن فعليا فإن التطبيع يتقدم دون أي تقدم سياسي يخدم فلسطين وأهلها.

المصدر: قطر عاجل

شاهد أيضاً

تقدم أشخاصا كقرابين ..  من هي جماعة "القربان" التي يكتنفها الغموض في العراق؟

تقدم أشخاصا كقرابين .. من هي جماعة “القربان” التي يكتنفها الغموض في العراق؟

تقدم أشخاصا كقرابين .. من هي جماعة “القربان” التي يكتنفها الغموض في العراق؟ جهازك لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *