إعلان أسماء الفائزين في المسابقة الفنية «ويش - إرثنا» لتعزيز الوعي بآثار استخدام البلاستيك

إعلان أسماء الفائزين في المسابقة الفنية «ويش – إرثنا» لتعزيز الوعي بآثار استخدام البلاستيك

أعلن مركز إرثنا، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ومؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية /ويش/ أسماء الفائزين في مسابقتهما الفنية /ويش – إرثنا/ التي تهدف لرفع مستوى الوعي بآثار استخدام البلاستيك على الصحة في جميع أنحاء العالم، وتشجيع العمل المناخي الإيجابي نحو بناء مدن صحية.
واختارت لجنة التحكيم، التي تألفت من ممثلين عن عدد من الكيانات التابعة لمؤسسة قطر، ثلاثة فائزين من فئة البالغين وثلاثة فائزين من فئة اليافعين، بناء على مستوى إبداع مشاركاتهم وقيمتها الفنية وتفرد محتواها ومدى ارتباطها بشعار قمة ويش 2022 “نحو مستقبل مفعم بالحياة”، والتزامها بمعايير المسابقة واشتراط الإسهام في الوعي والتثقيف.
وفاز بالمركز الأول في المسابقة عن فئة البالغين فريق /الدوحة كويست/ عن منحوتة /العدو الثابت/، وجاء في المركز الثاني فندق /راديسون بلو الدوحة/ عن تصميم “كن من مناصري الكوكب الأزرق، كن نقيا، ولا تدع البلاستيك يقتل الحياة تحت الماء”، بينما فاز بالمركز الثالث فريق الدكتور /ياسر الحميدي/ من جامعة تكساس إي آند إم في قطر، وطلاب جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، عن تصميم /رئتان من البلاستيك/.
وفي فئة اليافعين، فاز بالمركز الأول كل من كاملة بو قرارة وبيان عربي من مدرسة /مايكل إي ديبكي/ الثانوية عن منحوتة /الجنين المسموم/، وجاء في المركز الثاني منحة ذو الفقار ومحمد عبدالله من المدرسة نفسها عن تصميم /البلاستيك الدقيق وتلوث الجهاز الهضمي/، بينما فاز بالمركز الثالث نشطاء أكاديمية قطر – الدوحة التابعة لمؤسسة قطر عن عملهم الفني /ماذا أعددنا للعشاء؟/.
وشهدت المسابقة مشاركة مجموعة متنوعة من أفراد المجتمع، لا سيما النشطاء في مجال حماية البيئة، والطلاب، والمعلمين، والعاملين في القطاع الصحي، والمهندسين، والفنانين. وسلطت المشاركات الضوء على الجوانب العديدة لتأثير استخدام البلاستيك على الصحة، ومنها تلوث المياه، والتهديدات التي تتعرض لها البيئة البحرية، والتأثيرات على نمو الأجنة، والتحديات الناجمة عن استخدام المواد غير القابلة للتحلل الحيوي، وغيرها من الجوانب.
وصنعت جميع الأعمال الفنية المشاركة من مواد بلاستيكية معاد استخدامها أو تدويرها، حيث تم تصميمها خصيصا لإبراز قيمة الجهود الفردية وأهمية الالتزام بالممارسات الواعية والصديقة للبيئة التي تساهم في تعزيز رفاه المجتمع ككل.
وأكد الدكتور غونزالو كاسترو دي لا ماتا المدير التنفيذي لمركز /إرثنا/، أن الفن والثقافة جزء لا يتجزأ من التنمية المستدامة لقدرتهما على جذب اهتمام أفراد المجتمع من خلال ترسيخ الارتباط الوثيق بين قضيتي تغير المناخ والصحة وصلة ذلك بنا جميعا ودورنا في أن نكون جزءًا من الحل. وأعرب عن أمله أن تحفز هذه المسابقة أفراد المجتمع لاتباع سلوك بيئي أكثر إيجابية، وأن تستطيع الجهود المبذولة تغيير السلوكيات ودعمها لتكون مستدامة أكثر.
من جانبها، عبرت سلطانة أفضل الرئيس التنفيذي لـ /ويش/ عن سعادتها برؤية الأفكار المبتكرة للمشاركين في المسابقة، وحماسهم وأصالة أعمالهم، مشيرة إلى أن هذه المسابقة منحت المشاركين طريقة مبتكرة لتسليط الضوء على التحديات الخطيرة التي سنواجهها في حال تجاهلنا الروابط بين صحتنا وحماية كوكبنا.
وكانت مسابقة /ويش – إرثنا/ لتعزيز الوعي بآثار البلاستيك تم افتتاحها في وقت سابق من العام الجاري لإشراك أفراد المجتمع المحلي في إنشاء أعمال فنية حول تغير المناخ والصحة، وهو أحد الموضوعات التي تمت مناقشتها في قمة /ويش 2022/.
 

اقرأ ايضاً
 رئيس مجلس الوزراء يهنئ نظيره في ترينيداد وتوباغو

المصدر: صحيفة العرب القطرية

شاهد أيضاً

التفاف حول منتخبات الوطن الكبير وإجماع على قضية فلسطين.. مونديال قطر يوحّد صفوف العرب

التفاف حول منتخبات الوطن الكبير وإجماع على قضية فلسطين.. مونديال قطر يوحّد صفوف العرب

صنعت أعلام الدول العربية حتى غير المشاركة منها في بطولة كأس العالم الحدث، وبدا واضحا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.