تركيا: الاستقرار في سوريا لن يتحقق إلا بمصالحة بين النظام والمعارضة

تركيا: الاستقرار في سوريا لن يتحقق إلا بمصالحة بين النظام والمعارضة

اعتبر وزير الخارجية التركي، “مولود جاويش أوغلو”، أن الاستقرار في سوريا لن يتحقق إلا بإجراء مصالحة بين نظام “بشار الأسد” والمعارضة، مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة إجراء حوار بين أنقرة ودمشق.

وقال “جاويش أوغلو”، في مقابلة مع قناة “تي. في. نت” التركية: “من غير الممكن تحقيق الاستقرار في سوريا من دون تحقيق المصالحة بين المعارضة والحكومة السورية”.

وأضاف أن على أنقرة “إجراء حوار مع نظام الأسد من أجل تحقيق تلك المصالحة”.

اقرأ أيضاً

مؤشرات على تحسن العلاقات بين تركيا والنظام السوري.. ماذا بعد؟

وأشار “جاويش أوغلو” إلى “أهمية حل مسألة الدستور في سوريا”.

وعن الموقف الروسي من عقد لقاء بين الزعيمين التركي والسوري، أكد الوزير التركي أن “روسيا لا تضغط علينا من أجل اللقاء مع الأسد، بل تقدم اقتراحات ودية بهذا الشأن”.

وأوضح أن “اللقاء بين الرئيس رجب طيب أردوغان وبشار الأسد غير وارد في هذه المرحلة”.

وتشهد العلاقة بين تركيا والنظام السوري تحركات متواترة، تبدو متناقضة أحياناً، بين تكرار حديث المسؤولين الأتراك عن ضرورة اتخاذ خطوات جديدة في سوريا، مقابل استمرار الصدامات بين الطرفين عسكرياً.

اقرأ ايضاً
بيلوسي تبدأ جولة آسيوية الجمعة.. والأنظار الصينية نحو تايوان

اقرأ أيضاً

صحيفة تركية: أردوغان أبدى استعداده للقاء الأسد

وفي أغسطس/ آب، اندلعت تظاهرات في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة للنظام السوري في شمالي وشمال غربي سوريا، احتجاجا على تصريحات لـ”جاويش أوغلو” دعا فيها إلى المصالحة بين نظام “الأسد” والمعارضة السورية.

لكن أنقرة أكدت عقب ذلك التزامها بالقرارات الدولية حول الحل السياسي في سوريا.

وما ضاعف الجدل هو إعلان “جاويش أوغلو” في منتصف الشهر نفسه، عن لقاء جمعه بوزير خارجية النظام السوري “فيصل المقداد” خلال اجتماع دول عدم الانحياز بالعاصمة الصربية بلجراد، نهاية العام الماضي.

لكن أنقرة أكدت أكثر من مرة أن الاتصالات مع النظام السوري تجري على مستوى أجهزة المخابرات من الجانبين، وتنفي وجود اتصالات رسمية سوى ذلك.

اقرأ أيضاً

طالب أنقرة باستحقاقات.. وزير خارجية الأسد يعلق على المصالحة مع تركيا

اقرأ أيضاً

مسؤول في النظام السوري يكشف: عقدنا 5 لقاءات مع الجانب التركي منذ 2018

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

التطبيع السعودي الإسرائيلي

التطبيع السعودي الإسرائيلي _ هل هي النهاية ؟؟ _ رؤية مستقبلية

هل أخذ طوفان الأقصى بناصية التطبيع السعودي الإسرائيلي ساحباً إياه نحو الهاوية ؟ تشهد العلاقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *