عصيان مدني في مخيم شعفاط وعناتا ومدن بالضفة.. لماذا؟

عصيان مدني في مخيم شعفاط وعناتا ومدن بالضفة.. لماذا؟

عمّ إضراب شامل، في مخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس وعدة مدن داخل الضفة الغربية المحتلة، ضمن خطوات عصيان مدني مفتوح، احتجاجا على فرض الجيش الإسرائيلي إغلاقا مشددا على المخيم منذ عدة أيام.

واستهل الإضراب والعصيان، بتوزيع الخبز مجاناً على الأهالي، صباح الأربعاء، كوقود لنار الإضراب في المخيم والبلدة المجاورة.

ورفض الأهالي نداءات مكبرات الصوت التي أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء بالإعلان عن أن الحاجز العسكري “مفتوح” ويسمح للأهالي بالمرور، في خطوة اعتبرها الأهالي التفافا خبيثا على “العصيان المدني”.

وقال بيان صادر عن أهالي مخيم شعفاط إنه “تقرر البدء في عصيان مدني مفتوح”.

وأضاف البيان أنه تقرر إضرابا عاما في مدارس شرق مدينة القدس، وإغلاق المحال التجارية، ومنع استعمال السيارات بعد الساعة العاشرة مساء إلا للحالات الطارئة.

اقرأ أيضاً

عملية شعفاط: مشهد بطولي من “هوليوود”

ودعا البيان العمال الفلسطينيين من سكان المخيم الذين يعملون داخل إسرائيل بعدم التوجه إلى أعمالهم.

وحسب إحصاءات من المخيم، فإن 30 ألف فلسطيني لم يذهبوا لأعمالهم، وأكثر من 4 آلاف طالب لم يتوجهوا إلى مدارسهم.

على هذا النحو، يُسجل مخيم شعفاط بعصيانه، رسالة سياسية قوية لسلطات الاحتلال الإسرائيلي التي كثفت في الأشهر الأخيرة هجمتها “السيادية المزيفة” على مدينة القدس، وآخرها محاولاته فرض منهاج الاحتلال على المدارس العربية لأسرلتها.

عصيان مخيم شعفاط وعناتا أعاد الذاكرة إلى عصيان بيت ساحور قبل 33 عاماً، أبان الانتفاضة الأولى، التي “أبدعت” في “العصيان المدني” رفضاً لحصار الاحتلال البلدة وإجبار أهلها على دفع الضرائب.

وبالتزامن، عم إضراب عام، الأربعاء، عدة مناطق في محافظة الخليل، بما في ذلك جامعاتها، نصرة لمخيم شعفاط وعناتا.

الأمر ذاته، تكرر في محافظة طولكرم (شمال غرب الضفة).

اقرأ أيضاً
اقرأ ايضاً
تحليل: إعادة العلاقات التركية الإسرائيلية يعيد تشكيل الشرق الأوسط

استجابة لنداء مخيم شعفاط.. القوى الوطنية والإسلامية بالقدس تعلن إضراباً شاملاً

وفي بيت لحم (جنوب الضفة)، أصيب عشرات المواطنين، بينهم طلاب مدارس، بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي لقنابل الغاز السام المسيل للدموع تجاههم، خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي للمدينة.

كما أعلنت كل من جامعة بيت لحم، وجامعة القدس المفتوحة (فرع بيت لحم)، وجامعة فلسطين الأهلية، تعليق دوامها الدراسي لهذا اليوم، إسنادًا ودعمًا لأهالي مخيم شعفاط وبلدة عناتا.

من جانبها أشادت حركة “حماس”، بالتضامن الفلسطيني في الضفة مع العصيان المدني بمخيم شعفاط، لافتة إلى أنه “تأكيد شعبي متجدد على دعم نهج مقاومة الاحتلال”.

وقال المتحدث باسم الحركة “محمد حمادة”: “مقاومة شعبنا للاحتلال ومستوطنيه ستزداد لهيبا مع قادم الأيام؛ فالقدس والمسجد الأقصى قلب الصراع وفتيل الانتفاضات”.

اقرأ أيضاً

آخرها شعفاط.. 19 هجوما نفذه فلسطينيون في أقل من شهرين

ودعا شعوب الأمة العربية والإسلامية لمساندة شعبنا وتوفير الدعم لأهلنا الصامدين في القدس والمرابطين في الأقصى.

وتواصل قوات الاحتلال إغلاق مداخل مخيم شعفاط ومخارجه لليوم الخامس تواليا، كما تواصل إغلاق حواجز ومداخل أخرى لبلدات حزما وعناتا وغيرها من بلدات القدس، التي تعيش تحت الحصار المشدّد.

وأغلق الجيش الإسرائيلي مداخل ومخارج مخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس السبت، بعد مقتل مجندة إسرائيلية في عملية إطلاق نار عند نقطة تفتيش خارج المخيم، فيما تستمر قوات الأمن الإسرائيلية بعمليات البحث والتفتيش عن منفذ العملية الذي فر من مكان الحادث.

وتقول إسرائيل أن منفذ العملية من سكان مخيم شعفاط، وقامت وحدة هندسية تابعة للجيش الإسرائيلي برفع مقاسات مخبز ومنزل المنفذ تمهيدا لهدمهما.

اقرأ أيضاً

مقتل مجندة إسرائيلية وإصابة 2 في إطلاق نار على حاجز شعفاط بالقدس

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

الوحدة السعودية البحرينية

الوحدة السعودية البحرينية في أروقة القصور من جديد _ هل تتحد الجارتان العربيتان فعلاً ؟؟

تعود قضية الاتحاد بین السعودية و البحرين إلى الواجهة بعد سنوات من إثارتها في عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.