علاء عبدالفتاح يمتنع عن شرب الماء.. وناشط يهدد بالتظاهر لأجله يوميا بقمة المناخ

علاء عبدالفتاح يمتنع عن شرب الماء.. وناشط يهدد بالتظاهر لأجله يوميا بقمة المناخ

قالت “منى سيف”، شقيقة الناشط المصري المعتقل “علاء عبدالفتاح” إن شقيقها سيشدد إضرابه عن الطعام، اعتبارا من 6 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، تزامنا مع بداية قمة المناخ التي تستضيفها مصر، فيما هدد ناشط حقوقي آخر بالتظاهر يوميا في شرم الشيخ خلال القمة في حال لم يتم التدخل لإطلاق سراحه.

وأوضحت “منى” أن شقيقها المعتقل المضرب عن الطعام منذ 6 أشهر، توقف بالفعل عن تناول السعرات الحرارية، الثلاثاء، وسيتوقف عن شرب الماء اعتبارا من 6 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ودشنت “منى سيف” وسم (#علاء_في_خطر).

من جانبه، قال الناشط الحقوقي “حسام بهجت” إنه سيتزعم تنظيم فعالية يوميا في قمة المناخ بشرم الشيخ، إذا لم يتم “التدخل لرفع الظلم عن علاء عبدالفتاح”.

اقرأ أيضاً

مصر.. إطلاق سراح ناشط بيئي هندي اعتقل خلال توجهه لقمة المناخ

وكتب “بهجت”، عبر حسابه في “تويتر”،  الثلاثاء:” فيه 30 ألف شخص منتظر يوصلوا الأسبوع القادم عشان قمة المناخ منهم آلاف النشطاء من رفاقنا.. أكيد شخص عاقل سيتدخل لرفع الظلم عن علاء عبدالفتاح وإنقاذ حياته وإلا كل يوم في قمة شرم الشيخ على مدى الأسبوعين سيتحول لفعالية تضامن علنية مع علاء وسجناء الرأي.. الاختيار لكم”.

من جانبها، كتبت الناشطة البيئية “جريتا تونبرج” على “تويتر” أنها تتضامن مع “سجناء الرأي في مصر قبل كوب 27″، مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ الذي يفتتح في 6 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في شرم الشيخ.

اقرأ ايضاً
اختطاف عشرات الأطفال في موزمبيق

و”علاء عبدالفتاح” من أبرز نشطاء ثورة عام 2011 التي أطاحت برئيس البلاد الأسبق “حسني مبارك”.

وفي ديسمر/كانون الأول 2021، قضت محكمة في القاهرة بحبس “عبدالفتاح”، الذي يحمل الجنسية البريطانية، لإدانته مع شخصين آخرين بـ”نشر أخبار كاذبة”.

ومنذ 6 أشهر، لا يتناول “علاء” إلا “100 سعرة حرارية في اليوم، هي عبارة عن ملعقة عسل وقليل من الحليب في الشاي” وفق أقربائه.

اقرأ أيضاً

كاتبة بريطانية: مصر على حافة ثورة وغياب الملك تشارلز عن قمة المناخ ضربة للسيسي

وفي منتصف أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، قالت شقيقته الأخرى “سناء سيف” لوكالة “فرانس برس”، خلال تجمّع في لندن بمناسبة مرور 200 يوم على بدء “علاء” إضرابا عن الطعام: “أصبح واهنا. عندما رأته والدتي للمرة الأخيرة بدا أشبه بهيكل عظمي”، مطالبة حكومة المملكة المتحدة بممارسة ضغوط اقتصادية على مصر لضمان إطلاق سراحه.

ونال “عبدالفتاح” الجنسية البريطانية في أبريل/نيسان الماضي، وكان حينها في السجن، علما أن والدته مولودة في بريطانيا.

وقبل أيام قليلة، تحدثت مصادر صحفية بريطانية، عن ضغوط يمارسها عشرات البرلمانيين البريطانيين على حكومتهم من أجل العمل على الإفراج عن “علاء  عبدالفتاح”.

وتتهم جماعات معنية بحقوق الإنسان، من بينها منظمة “العفو الدولية” ومنظمة “هيومن رايتس ووتش”، حكومة الرئيس “عبدالفتاح السيسي” بارتكاب انتهاكات واسعة، من تعذيب إلى إخفاء قسري إلى احتجاز عشرات الآلاف من المعتقلين السياسيين.

من جانبه، ينفي “السيسي” وجود سجناء سياسيين في مصر، ويقول إن الاستقرار والأمن لهما أهمية قصوى وإن السلطات تعمل على تعزيز الحقوق من خلال محاولة تلبية الاحتياجات الأساسية مثل توفير فرص العمل والسكن.

اقرأ أيضاً

ضغوط نيابية بريطانية للإفراج عن المعتقل المصري علاء عبدالفتاح

المصدر: متابعات قطرعاجل

شاهد أيضاً

نحو عالم دون مركزية الغرب؟

نحو عالم دون مركزية الغرب؟

  مركزية الغرب معضلة العالم المعاصر كنا نظن أن الحملة ضد استضافة قطر للمونديال قد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.