وايل كورنيل وحمد الطبية تتنبآن بفرص نجاة حالات كوفيد الحرجة

وايل كورنيل وحمد الطبية تتنبآن بفرص نجاة حالات كوفيد الحرجة

حدّدت دراسة جديدة الواصمات البيولوجية التي تتنبأ بفرص نجاة حالات كوفيد-19 الحرجة والمصابة باختلال في وظائف الرئتين. وقاد الدراسة الدكتور شربل أبي خليل الأستاذ المشارك للطب والطب الوراثي في وايل كورنيل للطب – قطر واستشاري أمراض القلب، بالتعاون مع الدكتور علي آيت حسين من وحدة العناية المركزة بمؤسسة حمد الطبية. 
وتُعدّ مَثْيَلة الحمض النووي إحدى السّمات البارزة لعلم الوراثة فوق الجينية، أو التخلُّق، وهي تنظم نشاط سلسلة من الحمض النووي عن طريق إضافة مجموعات الميثيل إلى جزيء الحمض النووي دون تغيير التسلسل نفسه. وقد ثبت مؤخراً أن مَثْيَلة الحمض النووي تنظم نشاط جهاز مناعة المصابين بفيروس كوفيد-19. ولكن ثمة نقصا في البيانات المتعلقة بوفيات أو حالات شفاء مرضى كوفيد-19 المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS)، وهو اختلال حادّ وشديد في وظائف الرئتين غالباً ما يُرصد عند الحالات الحرجة. وقد سعى الدكتور أبي خليل مع فريق من الباحثين إلى ردم هذه الفجوة البحثية من خلال تقييم ميثيلوم خلايا الدم وحيدات النوى المحيطية عند الحالات الشديدة من مرضى كوفيد-19.
وفي إطار هذه الدراسة، درس الباحثون مائة حالة كوفيد-19 حرجة ومصابة باختلال في وظائف الرئتين في وحدة العناية المركّزة بمؤسسة حمد الطبية، وقاسوا مَثْيَلة الحمض النووي وخلايا دم بيضاء محددة عند أربع نقاط زمنية متتالية، وجرت مراقبة مرضى كوفيد-19 حتى شفائهم أو وفاتهم بسبب العدوى. ولاحظ الباحثون مجموعة بصمات فوق جينية من ثماني جينات مَثْيليّة متمايزة مرتبطة بالمناعة تتنبأ بفرص بقاء مثل هؤلاء المرضى على قيد الحياة.
وفي هذا الصدد، قال الدكتور أبي خليل: «ثمة أدلة واضحة على أن مَثْيَلة الحمض النووي يمكنها أن تتنبأ بفرص البقاء على قيد الحياة لمرضى كوفيد-19 المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة. ولكن لا بدّ من إجراء المزيد من الدراسات لتوضيح استخدام مَثْيَلة الحمض النووي المحتمل كواصمة بيولوجية للمرض، والأهم من هذا وذاك، لتقييم العلاجات المستهدِفة للوراثة فوق الجينية الرامية لتعديل مَثْيَلة الحمض النووي عند مرضى كوفيد-19».
نُشرت الدراسة بعنوان «مَثْيَلة الحمض النووي تتنبأ بالمحصلة العلاجية لمرضى كوفيد-19 المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة» في الدورية الطبية العالمية المرموقة Journal of Translational Medicine، وأُنجزت بتمويل من برنامج بحوث الطب الحيوي في وايل كورنيل للطب – قطر، وهو البرنامج المموّل من مؤسسة قطر.

اقرأ ايضاً
"حمد الطبية" تحذر من إجراء عمليات علاج السمنة في مراكز غير موثوقة بالخارج

المصدر: صحيفة العرب القطرية

شاهد أيضاً

قانونيون لـ العرب: قانون التركات يسرع التقاضي في قضايا الورثة

قانونيون لـ العرب: قانون التركات يسرع التقاضي في قضايا الورثة

يوسف الزمان: قضايا تركات تأخذ وقتاً طويلاً عبد الرحمن آل محمود: يجب أن تتدخل الدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.