يوم القدس
يوم القدس

يوم القدس هو رمز للمقاومة المستمرة للأمة الفلسطينية المظلومة

كان اختيار يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك كعيد القدس خطوة ذكية حتى لا تسمح الدول الإسلامية لإسرائيل باحتلال القدس والأراضي الفلسطينية وتشكيل حكومة إسرائيلية عنصرية و غير شرعية. وتنسى قبلة المسلمين الأولى في العالم.

في هذا تظهر الصحف المحلية والمواقع الإلكترونية ووكالات الأنباء وجميع وسائل الإعلام  للاحتفال بيوم القدس كل على طريقته المختلفة.

يوم القدس
يوم القدس

الإعلام عن يوم القدس

صحيفة الشرق الأوسط : الحكومة الاسرائيلية. حكومة تنتهك صراحة قرارات الأمم المتحدة، وتتعدى على أراضي كل جيرانها من الأردن إلى سوريا ولبنان، ولا تتورع عن ذبح النساء والأطفال، وهي تحاول هذه الأيام، معتمدةً على الإيذاء أن تجعل نفسها ضحية لما تسميه “سياسات الدول المعادية للسامية “، تخبر العالم أن الدول المعادية للسامية تبحث عن “الحل النهائي للنازيين” و “إبادة جميع اليهود”.

هذا على الرغم من حقيقة أن جميع هذه الدول التي تتهمها إسرائيل بمعاداة السامية إنما تنشر موقفها الرسمي والقانوني منذ سنوات وتصر على أن “إجراء استفتاء” هو الحل الوحيد لواحدة من أكبر المشاكل في الشرق الأوسط والعالم.

صرخة الانتفاضة من جديد في ارض الزيتون عنوان مقال في جريدة القبس نقرأ في جزء منه:

تمر القدس، القبلة الأولى للمسلمين والتي لا تزال تحت الاحتلال، بشهر رمضان آخر.

وأُقيم الإحتفال يوم القدس العالمي هذا العام بالتزامن مع الذكرى 72 لاحتلال فلسطين. و القضايا المتعلقة بفلسطين تمت متابعتها بمزيد من الحساسية في هذا العام.

في العامين الماضيين، ازداد الضغط على الشعب الفلسطيني بعد التقارب الجديد للكيان الصهيوني مع الولايات المتحدة من أجل خلق قيود جديدة على الفلسطينيين، من خطة صفقة القرن إلى قرار إسرائيل باحتلال مناطق جديدة. في الضفة الغربية، إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وإغلاق مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وتعليق المساعدات المالية، وإلغاء قضية اللاجئين الفلسطينيين، وقيود أخرى لا حصر لها. أمثلة على اتساع نطاق هذه الضغوط، نتيجة العلاقات الجديدة بين إسرائيل وأمريكا التي تعمل ضد الفلسطينيين، رغم أنه منذ الإعلان عن وجود الكيان الصهيوني، صدرت في بعض الحالات بيانات وقرارات ضد هذه الأنشطة.

يوم القدس
يوم القدس

على الرغم من أنه منذ الإعلان عن وجود الكيان الصهيوني، في بعض الحالات، تمت الموافقة على التصريحات والقرارات ضد أنشطة هذا الكيان في مجلس الأمن أو الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكن الصهاينة، بدعم من الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى تجاهلوا هذه القرارات ولم يبالوا بها. في الوقت نفسه ، استخدمت الولايات المتحدة مرارًا حق النقض (الفيتو) ضد القرارات المقترحة بشأن سلوك الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني.

اقرأ ايضاً
قطر تدين بأشد العبارات الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين في برقة

كتب الدكتور علي ربيعي في صحيفة الهرم : يوم القدس هو رمز. جزء من هذا الرمز يكمن في روح المثالية للمجتمع الناتج عن ثورة عظيمة. نية الثورة تتلخص في الرد الرد على القمع والظلم في كل مكان ترتفع فيه صرخة المظلومين. أعتقد أن المجتمع بدون المثالية هو مجتمع ذابل وعديم الروح. السعي لتحقيق العدالة ، ومحاربة الظلم لأي شخص وفي أي مكان ، وإحسان وحياة أفضل للجميع ، ومعارضة التمييز والقمع من قبل الأقوياء ، هي مُثُل تخلق حياة اجتماعية ديناميكية.

في إشارة منه إلى مكانة القدس في الأدب السياسي والأمني للكيان الصهيوني قال :القدس هي الخط الأحمر للعالم الإسلامي. لأن هذا المكان المقدس يعتبر القبلة الأولى للمسلمين في العالم. نفس الرأي موجود عند اليهود. كجزء كبير من اليهود المتدينين يعتبرون هذا المكان أيضًا وطنهم العرقي. ولهذا نرى في خطة صفقة القرن أن القدس ومحيطها مستهدفان من قبل الصهاينة ويسعون لاحتلالها بالكامل.

 الأمر الأهم هو أنه فيما يتعلق باحتلال القدس، لا فرق بين المجموعات المختلفة في إسرائيل، ولهذا يفعلون كل ما في وسعهم لاغتصاب هذا المكان المقدس، الذي يجب اعتبار مثاله الواضح صفقة القرن. لهذا السبب يجب أن أقول إن القدس ليست مرغوبة للمسلمين فقط ولكن لليهود أيضًا كمكان ونقطة إستراتيجية.

ASDFA

دور يوم القدس في تعزيز المقاومة ومواجهة التفكير التوفيقي مع تل أبيب

يوم القدس هو مظهر من مظاهر تضامن شعوب العالم مع فلسطين، وهو يوم يعتمد كل عام يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك لنشر ثقافة المقاومة والانتفاضة بين الرأي العام الإسلامي. وكشف طبيعة الكيان الصهيوني الوهمي والإجرامي وقتله للأطفال.

في هذا اليوم  كشفت دول العالم وخاصة الشعوب الإسلامية ، أكثر فأكثر عن طبيعة الکیان الصهيوني الزائف والمجرم وقتل الأطفال وأظهرت أن “فلسطين” لا تزال حية في ضمير الناس الأحرار.

يوم القدس العالمي يقوي المقاومة و نزعة تحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة، وله آثار واسعة جدا في العالم الإسلامي، لذلك فإن الكيان الصهيوني قلق جدا بشأن هذه القضية.

لا يريد الكيان الصهيوني أبدًا عودة الشعب الفلسطيني إلى أراضيه المحتلة، ولهذا السبب لم تنجح مفاوضات التسوية أبدًا ولم يتم احترام قواعد اللعبة بأي شكل من الأشكال. إن جرائم القادة الصهاينة وأفعالهم العنصرية في تعاملهم مع دول المنطقة الإسلامية، وخاصة الشعب الفلسطيني، لا تخفى على أحد وستكون هذه الجرائم هي المسامير التي تدق بنعش الصهيونية.

المصدر: قطر عاجل + رصد

شاهد أيضاً

حرب غزة: إنقاذ ناجين من مبنى في رفح بعد غارة جوية إسرائيلية

حرب غزة: إنقاذ ناجين من مبنى في رفح بعد غارة جوية إسرائيلية

حرب غزة: إنقاذ ناجين من مبنى في رفح بعد غارة جوية إسرائيلية جهازك لا يدعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *