نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!

نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!

خاض سكان منطقة هامبتونز بمقاطعة سوفولك في ولاية نيويورك الأمريكية نزاعا شرسا دام أشهرا بسبب ديك صداح.

وبدأت القصة في مايو الماضي بإيست هامبتون، بعد أن سئم مارك أورباخ، 53 عاما، من صياح الديك الأليف “براوني” الخاص بجاره إفراين مايورجا، بصوت عال قبل الفجر.

نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!

ولاحظ أورباخ أن هذا الحيوان ذو الريش الكثيف يبدأ بالصياح في حوالي الساعة 4:45 صباحا يوميا، ثم يستمر ويستمر حتى الساعة 8 صباحا، وفقا لوثائق المحكمة.

وقال أورباخ لصحيفة “The Washington Post”: “أعذروني، لكن الأمر كان سخيفا للغاية. كان علي أن أذهب إلى الطبيب وأتناول الحبوب المنومة للتعامل مع الأمر”.

نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!

وأشار الرجل إلى أنه خسر مستأجرا بقيمة 1750 دولارا شهريا بسبب الضوضاء، وأن أطفاله لم يعودوا يرغبون في البقاء معه لأنهم لا يستطيعون النوم.

واشتكى الرجل مرارا وتكرارا إلى المسؤولين في البلدة من صياح الديك، وقام بكتابة العشرات من العرائض بأوقات وتواريخ كل يوم مزعج.

نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!
اقرأ ايضاً
هيئة مكافحة الاحتكار الفرنسي تغرم غوغل 220 مليون يورو والسبب...

ووفقا لوثائق المحكمة، فإن الشكاوى أسفرت عن تحقيق في البلدة استمر لعدة أشهر، وتعرض مالك الطائر لانتهاك نادر بسبب الضوضاء. ومع ذلك، فإن البلدة لم تقم بإبعاد الديك “براوني”، الذي استمر في الصياح بشكل لا يمكن السيطرة عليه كل صباح، على حد قول عائلة أورباخ.

ومن المقرر أن تحال القضية إلى محكمة العدل في إيست هامبتون بالمدينة في 30 أبريل.

نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!

المصدر: “The Washington Post”

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

أعلن الدكتور سيرغي تشيخوف الأستاذ المشارك في قسم الخبرة البيطرية والصحية والسلامة البيولوجية في جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *