احذروا هذه الخدعة.. مطاعم في باريس تستعد لتحصيل المزيد من الأموال خلال الألعاب الأولمبية

احذروا هذه الخدعة.. مطاعم في باريس تستعد لتحصيل المزيد من الأموال خلال الألعاب الأولمبية

أطلقت المقاهي والحانات الباريسية قبل استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2024 حيلة لخداع السياح غير الملمين، وحتى السكان المحليين، للحصول على بعض اليوروهات الإضافية.

إقرأ المزيد
اللجنة الأولمبية الدولية تحدد شروط استبعاد الروس من أولمبياد باريس 2024اللجنة الأولمبية الدولية تحدد شروط استبعاد الروس من أولمبياد باريس 2024

اللجنة الأولمبية الدولية تحدد شروط استبعاد الروس من أولمبياد باريس 2024

ويُظهر الأجانب القادمون إلى مدينة النور نقصا في الوعي بأن ثقافة البقشيش في فرنسا تختلف كثيرا عنها في الولايات المتحدة والدول الأخرى.

ونظرا لوجود رسوم خدمة مفروضة قانونا بنسبة 15% وأسعار القائمة غالبا ما تكون أعلى لتغطية أجور العمال، فمن المعتاد ترك حوالي 5% فقط من الإكرامية الإضافية، المعروفة باسم “pourboire” بالفرنسية.

لكن وفقا للخبراء والمقيمين، يتم العمل على تضخيم ذلك الرقم مع توقع وصول نحو 15 مليون مسافر إلى باريس في نهاية يوليو.

وأفادت صحيفة التايمز اللندنية أن أصحاب المطاعم الفرنسيين يستغلون جهل ضيوفهم الدوليين من خلال حثهم على الدفع مقدما، كما يفعلون في مطعم أبل بيز على سبيل المثال في الولايات المتحدة.

اقرأ ايضاً
غضب في الأردن بسبب خيمة مدرسية في البادية.. والسلطات توضح!

وقال أوليفييه بابو، الأستاذ في جامعة بوردو: “لا تعتقد أن هذه طريقة دفع الفرنسيين.. ترك إكراميات أكبر أو دفع الأجانب إلى الدفع بقدر ما يقدمونه في بلدانهم.. من السخافة تماما أن نتصور أن هذه الممارسة الجديدة مرتبطة بالألعاب الأولمبية”.

وأضافت التايمز أن أصحاب المطاعم يخشون أن يقيم السياح خارج حدود المدينة، أو سيخفضون التكاليف عن طريق تناول الوجبات الأمريكية السريعة المحبوبة في فرنسا.

كما أنهم يشعرون بالقلق من أن الناس لن يتناولوا الطعام بالخارج عندما يشاهدون المباريات هذا الصيف. وعانت مطاعم لندن من انخفاض في الأعمال خلال ألعاب 2012.

المصدر: “nypost”

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

لماذا لا ينصح بغسل الأطباق بمساحيق الغسيل؟

أعلن الدكتور سيرغي تشيخوف الأستاذ المشارك في قسم الخبرة البيطرية والصحية والسلامة البيولوجية في جامعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *