620221421128581

بعد محافظ البنك المركزي.. رئيس الجزائر يقيل وزير المالية

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الثلاثاء، إعفاء وزير المالية عبد الرحمن راوية من منصبه، بعد نحو 3 أشهر على تعيينه، دون ذكر أسباب الإقالة، بحسب بيان رسمي.

 

وقال بيان الرئاسة، إنه “بعد استشارة الوزير الأول (رئيس الوزراء) أيمن بن عبد الرحمن، وقّع رئيس الجمهورية مرسوماً يقضي بإنهاء مهام وزير المالية عبد الرحمن راوية”.

وأضاف البيان، أن الرئيس تبون “كلّف الأمين العام لوزارة المالية (إبراهيم كسالي) بتسيير شؤون الوزارة بالنيابة”.

 

وتأتي إقالة وزير المالية بعد أيام فقط على إنهاء مهام محافظ البنك المركزي رستم فاضلي، وتعيين صلاح الدين طالب خلفا له، في 25 أيار/ مايو الماضي.

ولم يذكر البيان أسباب إنهاء مهام وزير المالية، الذي عين في منصبه في شباط /فبراير الماضي، بعد أن ظل يشغله رئيس الوزراء أيمن بن عبد الرحمن منذ حزيران/ يونيو 2020.

والوزير المقال، هو مدير سابق للضرائب في الجزائر، وخبير سابق في صندوق النقد الدولي، كما شغل منصب وزير المالية في فترة سابقة بين عامي 2017 و2020، حيث رحل عن المنصب آنذاك، إثر تعديل حكومي شامل.

اقرأ ايضاً
السيسي: اللي بيتعمل في مصر من عند ربنا

 

اقرأ أيضا: الجزائر ترفض التصريحات “المتسرعة” للاتحاد الأوروبي 

 

ويأتي القرار في أعقاب أزمة دبلوماسية تشهدها العلاقات الجزائرية الأوروبية، بعد أن أعلنت الجزائر، الأربعاء الماضي، تعليق معاهدة صداقة عمرها 20 عاما مع إسبانيا، وأمرت رابطة المصارف الجزائرية بوقف المدفوعات من إسبانيا وإليها، الأمر الذي يؤثر على كل جوانب التجارة عدا إمدادات الغاز، وفقا لمصادر جزائرية.

 

ومن جهتهما، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكيس، في بيان مشترك: “الاتحاد الأوروبي مستعد للوقوف في وجه أي نوع من الإجراءات القسرية ضد دولة عضو… ومع ذلك، يواصل الاتحاد الأوروبي تفضيل الحوار أولا لحل الخلافات”.

 

وردت الخارجية الجزائرية في بيان، بالقول إن التسرع والتحيز في هذه البيانات يسلّطان الضوء على عدم ملاءمة محتواها؛ لكون الأمر يتعلق باختلاف سياسي مع دولة أوروبية ذات علاقة ثنائية، ولا يؤثر على التزامات الجزائر تجاه الاتحاد الأوروبي”.


المصدر: العربي 21

شاهد أيضاً

هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟

هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟ التعليق على الصورة، رسومات مؤيدة للفلسطينيين على الجدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *